رويترز (جنيف)
أكد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من مليوني شخص من الفارين من الحروب أو الاضطهاد انضموا إلى صفوف اللاجئين هذا العام.

وقال جراندي للجنة التنفيذية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التي افتتحت اجتماعا يستمر لمدة أسبوع في جنيف "حتى الآن في 2017 فر أكثر من مليوني شخص لاجئين من بلادهم ".

وأضاف "عادة ما يصلون مرضى ويعانون من الصدمة والجوع في أماكن نائية على الحدود في مجتمعات تأثرت بالفقر وعدم التنمية.

الكثيرون في حاجة إلى حماية عاجلة .. أطفال انفصلوا عن عائلاتهم ورجال ونساء وفتيات وأولاد تعرضوا للعنف".

وقال إن نحو 1.2 مليون لاجئ على مستوى العالم في حاجة لإعادة التوطين في بلد ثالث.