حوار: بشير الزويمل (حائل)
أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة حائل خالد السيف أن منطقة حائل أرض خصبة للاستثمار بما تحويه من مرتكزات وثروات غنية. وأشار في حواره لـ«عكاظ» إلى استقطاب المنطقة أربعة مشاريع صناعية تنموية عملاقة تقدر قيمتها بنصف مليار ريال.

وكشف توجه الغرفة بالتعاون مع بيوت خبرة إلى تأسيس حاضنة أعمال تساهم في دعم المبادرين ومساعدتهم على تنفيذ مشروعاتهم.

ولفت إلى أن الغرفة أنشأت البرج الحالي؛ لاستثمار موقعه إلى جانب مركز المعارض ومقرات المكاتب الفرعية في المحافظات. ونوه إلى أن بند العوائد الأخرى حقق للغرفة نحو 40%‏ من إجمالي الإيرادات السنوية، وإلى تفاصيل الحوار:-

• كيف تقيم المناخ الاقتصادي والاستثماري في حائل؟

•• حائل لها ميزة نسبية، تتمثل في الموقع الإستراتيجي، والمناخ الجيد، والثروة التعدينية، والقوى البشرية، كل ذلك جعل منها مرتكزا ومنطلقا واضحا للتنمية، إذ يكفي أحد هذه العناصر لبدء عدد كبير من الاستثمارات، فحائل أرض خصبة للاستثمار، ولا شك أن الدولة تقدم برامج دعم كبيرة ومميزة للاستثمار في مختلف القطاعات، التي سبق ذكرها؛ لذا فإن مناخ الاستثمار في المنطقة واعد وخصب ومشجع.

• هل يمكن إنشاء قسم لدراسات الجدوى يدعم أصحاب المشاريع الناشئة؟

•• تساهم الغرفة مجانا في تقديم دراسة الجدوى المبدئية للمشاريع، من خلال قاعدة بيانات مركز المعلومات والدراسات بالغرفة، التي تحتوي على عدد كبير من الفرص، ونسعى حاليا بالتعاون مع مركز ريادة الأعمال بجامعة حائل، وحاضنة بادر التابعة لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتأسيس حاضنة أعمال تساهم في دعم المبادرين، وإجراء عدد من الأعمال بالتعاون مع بيوت خبرة، ومن ضمن مهمات الحاضنة مساعدة المبتدئ في دراسة مشروعه.

40 % من الإيرادات تحققها العوائد الأخرى

• هل ما زالت الغرفة تعتمد على العائد من التصديق على معاملات الشركات؟

•• شرعت الغرفة في إنشاء البرج الحالي بها لاستثمار موقعه، إلى جانب مركز المعارض ومقرات المكاتب الفرعية في المحافظات، إضافة إلى إيرادات الرعاية لتنظيم الفعاليات والأنشطة المختلفة.

ونحن الآن نحقق نتائج مميزة في هذا التوجه، إذ حقق بند العوائد الأخرى نحو 40 % من إجمالي الإيرادات السنوية.

• هل سترى حائل مشروعا استثماريا عملاقا بحجم شركة الأسمنت؟

•• الاستثمار في مجال التعدين وعدد من الصناعات واعد جدا، ويحتاج إلى رساميل كبيرة وتقنيات متطورة، وأخيرا استقطبت حائل أربعة مشاريع صناعية عملاقة، بتكلفة استثمارية بلغت نصف مليار ريال، مثل مصنع الرواد والتصنيع، وأجا فارما، وتلدين، ومن المتوقع جذب العديد من المشاريع الصناعية في المستقبل.

• ما الخطط المستقبلية لغرفة حائل لتحقيق رؤية السعودية 2030؟

•• من خلال دور الغرف الرئيسي والفعال في دعم وتنمية قطاع الأعمال والحراك الاقتصادي، فقد أسس مكتب لمتابعة برنامج التحول الوطني وتحقيق أهداف الرؤية في مجلس الغرف السعودية، ومدى مواكبة الغرف لتحقيق أهدافها الإستراتيجية وفقا للرؤية، وعدلت الغرفة في بداية العام الحالي 2017 بعض عناصر خطتها الرئيسية بما يتناسب مع توجه الحكومة، كما تشارك الغرفة في لجان العمل الخاصة بهذا الموضوع سواء على مستوى المنطقة أو على مستوى الدولة.

• ماذا قدمت غرفة حائل للسوق الاستثمارية في المنطقة؟

•• من الصعب حصر الأدوار التي لعبتها الغرفة خلال العقود الأربعة الماضية للسوق المحلية في منطقة حائل، إلا أن الغرفة تطرح فرصا استثمارية مناسبة للمنطقة وتشجعها، وتدعم تأسيس الشركات الاستثمارية، وتحفز قطاع الأعمال المحلي من خلال إقامة المنتديات الاستثمارية والملتقيات الاقتصادية، والندوات وورش العمل المتنوعة وغيرها، وتسعى الغرفة بشكل مستمر لبحث الصعوبات التي تواجه المستثمرين والعمل مع الشركاء للوصول إلى حلول لهذه الصعوبات والتحديات.

• ما دور الغرفة في دعم المشاريع الصغيرة للشباب والشابات؟

•• تساهم الغرفة من خلال مركز تنمية المنشآت الصغيرة بالغرفة، بالتعاون مع شركاء النجاح من جهات تمويل في دعم العديد من الخدمات للمنشآت الصغيرة والناشئة، سواء في مجال التوجيه والإرشاد أو في مجال الدعم المالي أو التدريب والاحتضان، وصولا لمجال التحفيز والتشجيع من خلال جائزة حائل للمشاريع الريادية.

• ما الدور الذي تضطلع به اللجان العاملة في غرفة حائل؟

•• معظم المبادرات التي تتبناها الغرفة تأتي من اللجان القطاعية بها، وقد وصل عدد اللجان حتى الآن 22 لجنة، وتضم أكثر من 300 عضو وعضوة، تمثل معظم الأنشطة الاقتصادية وتناقش هذه اللجان العديد من الأفكار والمقترحات.

مركز للتوظيف وطرح 1200 فرصة عمل

• ما دور الغرفة في توفير وظائف

للشباب بالقطاع الخاص؟

•• تبنت الغرفة تأسيس مركز توظيف يتضمن قاعدة بيانات كبيرة، ويعنى بالبحث عن فرص عمل للشباب بالجنسين في القطاع الخاص، ونتولى التنسيق واحتضان واستضافة المقابلات الوظيفية، وتشجيع القطاع الخاص لتوطين الفرص المتاحة لديهم، كما تساهم الغرفة مع منظومة العمل الحكومية في المنطقة بمناقشة السبل التي من شأنها طرح أكبر قدر من الفرص الوظيفية.

• كم عدد الوظائف المعلنة عن طريق الغرفة خلال السنوات الثلاث الماضية ؟

•• طرحت الغرفة خلال الثلاث سنوات السابقة نحو 1200 فرصة أعلنت في مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني للغرفة.

• هل توجد أدوار ملموسة للمرأة في غرفة حائل تحقق رؤى مستقبلية؟

•• تمثل الأنشطة النسائية نحو 10 % من عدد المنتسبين للغرفة، ويوجد في الغرفة لجنة لسيدات الأعمال وأخرى لشابات الأعمال، إضافة لقسم نسائي متكامل يعمل على تلبية متطلبات عمل الغرفة في ما يخص القطاع النسائي بصفة كاملة، ولا شك أن القسم النسائي يقدم أدوارا مهمة بالغرفة، يأتي في مقدمتها دعم مناقشة حاجات قطاع الأعمال النسائي والاستشارات والتدريب، والدعم وتنظيم اللقاءات والمحاضرات، وورش العمل المتخصصة، ودعم المشاريع النسائية الناشئة من خلال برنامج دعم ملاك المنشآت.

• كم عدد البرامج التدريبية التي تطرح سنويا في غرفة حائل ؟

•• تطرح الغرفة برامج تدريبية متخصصة تصل إلى 30 برنامجا سنوياً موجهة للرجال والسيدات، وتنطلق رؤيتنا في مجال التدريب إلى البحث عن برامج مميزة، تقدمها مراكز التدريب الأهلية بالمنطقة من أجل سد الاحتياج التدريبي للمنطقة.