عبدالله الثبيتي (مكة المكرمة)
كشف عضو شرف نادي الوحدة السفير محمد طيب لـ «عكاظ» الرقم الحقيقي لمديونية ناديه، اذ بلغت 45 مليون ريال، وجرى الاتفاق خلال الأيام الماضية، وبعد مشاورات مع كبار أعضاء الشرف على مناشدة رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بتحويل ملف مديونية نادي الوحدة إلى الجهات المختصة للتحقيق فيه ومعرفة الأسباب الرئيسية وراء هذا الهدر المالي، مضيفا «كما يعرف الجميع، نادي الوحدة منذ عقد يراوح بين الهبوط والصعود فوصول المديونية إلى 45 مليونا يعتبر مبلغا ضخما، خصوصا وأن هناك أموالا دخلت خزينة النادي من تبرعات وبيع عقود ونحن لا نعرف كيف صرفت», وأشار طيب إلى أن الوضع الحالي لا يسر عدوا ولاحبيبا، لأن الكل متوقف عن الدعم، نظرا للهدر المالي، الذي لم يأت بنتائج مرجوة وزاد «لكن لن نتوقف عن انتشال نادينا من حالة الوهن التي يعيشها ماليا وفنيا بمشاركة رئيس الهيئة وكل الغيورين على رياضة مكة، فنادي الوحدة كما يعرف الجميع تأسس في طليعة الأندية السعودية وقدم النجوم في كافة الألعاب لمنتخباتنا الوطنية», وختم تصريحه بالقول «نحن في نادي الوحدة متفائلون بوقفة رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ مع نادينا من خلال تحويل ملف المديونيات إلى الجهات المختصة لمعرفة أسباب وصول الدين إلى هذا الحجم ونحن لا نتهم إدارة بعينها ولكن هناك هدر للمال ولابد من محاسبة من تسبب فيه».