محمد الصبحي (جدة)
توقع رئيس لجنة السياحة والترفيه بغرفة تجارة وصناعة جدة الأمير عبدالله بن سعود أن يقفز قطاع السياحة إلى صدارة القطاعات المساهمة في الدخل الوطني السعودي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس (الإثنين) استعدادا لملتقى «مستقبل السياحة والترفيه في جدة» الذي يرعاه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل (الإثنين) القادم، ويستمر على مدار 3 أيام بفندق جدة هيلتون.

من جانبهم، نوه القائمون على الملتقى بمشاركة أكثر من 30 خبيرا ومتخصصا، عبر 8 جلسات علمية لمواجهة أبرز التحديات التي تواجه المستثمرين في قطاع السياحة والترفيه بعروس البحر الأحمر.

من جهته أكد مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري أن قطاع السياحة والترفيه قادر على توفير أكثر من مليون وظيفة وفقاً للإحصاءات الرسمية.

وقال: «تؤكد الأرقام أن 300 ألف وظيفة سيجري توفيرها في قطاع السياحة بشكل مباشر، و800 ألف وظيفة لأعمال مساندة».

ولفت إلى أن ملتقى مستقبل السياحة والترفيه الذي يتواكب مع افتتاح المرحلة الثانية للواجهة البحرية على كورنيش جدة يعمل على استقطاب رؤوس الأموال المهاجرة لإقامة الكثير من المشاريع السياحية والترفيهية، التي تجذب السياح لجدة التي تستقبل سنويا أكثر من 5 ملايين سائح بخلاف الزائرين للحج والعمرة.

وأفاد أن 90% من المشاريع المقامة في جدة برؤوس أموال سعودية، وأن الكثير من المستثمرين الذين ينفذون مشاريع بدول الجوار بدأوا يقتنعون بالإمكانات السياحية بالمملكة.

يذكر أن الملتقى الذي يقام للمرة الأولى في جدة يركز على السياحة والترفيه وتنوع المنتج السياحي السعودي، من خلال السياحة البحرية، والصحراوية، والاستشفاء، والمغامرات، والصيد، والمعارض والمؤتمرات.