«عكاظ» (جدة)
من محاسن الصدف ونوادرها أن تضع سيدة وأمها مولودتيهما في نفس الوقت، حدث ذلك للسورية فاطمة بيرينجي (42 عاما) وابنتها غادة بيرينجي (21 عاما) اللتان وضعتا طفليهما في نفس اللحظة، بعدما أجرى لهما أطباء أتراك عملية قيصيرية في ولاية قونيا وسط تركيا، وبحسب الأطباء، هذه هي المرة الأولى في العالم التي تلد فيها أم وابنتها في نفس اللحظة بعد متابعتهما لحالتيهما الصحية، فوضعتا مولودتيهما في نفس اللحظة، وبنفس المستشفى بعمليتين قيصريتين متزامنتين.