يعود ذلك إلى قرار مؤسسها ستيف جوبز، عرفاناً لحقل التفاح الذي عمل فيه خلال فترة من حياته، وفي بادئ الأمر قرر جوبز أن يكون شعار الشركة عبارة عن رسم لشجرة تفاح يجلس إسحاق نيوتن في ظلها، لكن بسبب صغر حجم الصورة وعدم وضوح تفاصيلها قرر استبداله بتفاحة مقضومة، ترمز إلى ثمرة المعرفة، ملونة بألوان قوس قزح، في إشارة إلى قدرات أبل الشاملة.

في أواخر السبعينات، قام جوبز مع شريكيه ستيف وزنياك ومايك ماركيولا، وآخرين بتصميم وتطوير وتسويق واحد من أوائل خطوط إنتاج الحاسب الشخصي التجارية الناجحة، والتي تُعرف باسم سلسلة أبل، وتم اعتماد الشعار وتطويره ليأخذ ألواناً عدة ويبقى على ذات الشكل، لتصبح التفاحة الأكثر شهرة بشكلها المقضوم.