حسين هزازي (جدة)
شن الإعلامي عمرو أديب هجوماً لاذعاً ضد الدوحة أمس، بسبب قراراتها «الهمجية» بسحب الجنسية عن بعض القبائل التي امتدحت المملكة، حيث استغرب من الحملة التي أطلقتها الحكومة القطرية لكل من يعارض سياساتها الإرهابية.

وقال أديب: إن تميم بن حمد آل ثانى قرر سحب الجنسية من شيوخ قبيلتي آل مرة والهواجر، نظراً لعدم مهاجمتهم المملكة العربية السعودية. وتابع: «قطر عقلها صغير.. اللي يقول كلمة كويسة عن السعودية بيتحبس في قطر»، مشيراً إلى وجود تعليمات من قيادات الدوحة بسحب الجنسية من أي قطري لا يهاجم ويسب السعودية وملكها.

وأوضح أديب، خلال تقديمه برنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «ON E»، وراديو نغم «fm»، أن قبيلة آل مرة هي أصل قطر وعلى أساسها بنيت دولة قطر، وهذه القبيلة كبيرة جداً ومنتشرة في جميع أنحاء الجزيرة العربية، الأمر الذي دفع عشرات الآلاف من هذه القبيلة لتنظيم حفلة ترحيب بزعيم القبيلة ما أحدث حالة رعب وسط القيادة القطرية، نظراً للحشود الرهيبة التي التفت حول زعيم آل مرة. وشدد الإعلامي عمرو أديب، على أن النظام القطري تعمد تهجير ستة آلاف أسرة قسرياً من قطر حتى الآن، في الوقت الذي تطنطن فيه قناة الجزيرة بحقوق الإنسان وتنتقد قانون الجنسية المصري، وتابع: «جه اليوم اللي يظهر فيه ظلم النظام القطري.. وده أكبر تهجير في تاريخ العالم بالمقارنة مع تعداد سكان قطر».