رويترز ( القاهرة)
أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي مسؤولية التنظيم عن إطلاق النار في هجوم لاس فيجاس الذي قتل فيه ما يقل عن 50 شخصا صباح اليوم ( الإثنين).

وزعمت الوكالة أن منفذ هجوم لاس فيجاس هو جندي للتنظيم ونفذ العملية إنتقاما من دور الولايات المتحدة الإمريكية في قيادة تحالف دولي لمحاربة داعش.

وقتل مسلح 50 شخصا على الأقل وأصاب أكثر من 515 أثناء حفل لموسيقى الريف في مدينة لاس فيجاس الأمريكية صباح اليوم، إذ أمطر الجمهور بالرصاص من الطابق 32 في فندق لعدة دقائق قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.

فيما قال مسؤولان أمريكيان كبيران: أن لا أدلة حاليا تدل على أن مطلق النار في لاس فيجاس مرتبط بأي جماعة متشددة.