عبدالخالق الغامدي (الباحة)
لم تكتمل فرحة أهالي بلجرشي بافتتاح المتنزه الوطني في محافظتهم، بعد أن تهالك وبات يفتقد للصيانة، رغم أنه لم يمض على تدشينه سوى عام واحد، وبكلفة تزيد على 83 مليون ريال، محملين وزارة البيئة والمياه والزراعة مسؤولية ما طاله من إهمال.

وذكر علي محمد الغامدي أن المنتزه الوطني الذي افتتحه فرع الزراعة في الباحة على الشارع العام، منذ نحو سنة، يعاني من التهالك ويفتقد للصيانة، لافتا إلى أنه مكون من مظلات وجلسات ودورات للمياه وملاعب قليلة، بكلفة 83 مليونا.

وعبر الغامدي عن أسفه لتهالك المتنزه وافتقاده للصيانة رغم الفترة الوجيزة على افتتاحه، مشيرا إلى أن النفايات تكدست فيه وتحولت إلى بؤر للروائح الكريهة والحشرات.

وأوضح خالد بن فيصل الحامد أنهم استبشروا بكبر مساحة المتنزه على الشارع الرئيسي وسط بلجرشي، بيد أنهم اصطدموا بالإهمال الذي طاله، لافتا إلى أن المتنزهين اضطروا لتنظيفه من النفايات والحشائش والتربة، متسائلا عن دور فرع الزراعة في صيانة وتزويده بما يحتاج من خدمات، خصوصأ انه يستقطب الزوار ويدعم السياحة في منطقة الباحة.

ورأى فهد الزهراني أن المتنزه كلف 83 مليون ريال، بينما يفتقد لكثير من الخدمات والمرافق، مستغربا وضع بساط أخضر على مدرجات المتنزه، لافتا إلى أنه لم يصمد طويلا وتمزق وبات ينثر الغبار والأتربة للمتنزهين.

وأشار محمد الغامدي إلى أن المتنزه يقع على مساحة تقدر بنحو 600 ألف متر مربع، ويتكون من جلسات عائلية وشبابية ومسارات عامة مسفلتة وملاعب رياضية وألعاب أطفال ومبانٍ خدمية وممر مشاة ومظلات وأبراج تراثية ومواقف للسيارات، مؤكدا أن المرافق التي أعلن عنها فرع الزراعة في الباحة قبل التنفيذ لم توفر في المشروع، مبينا أن الشبابيك والأسقف والأبواب في مباني المتنزه تساقطت من سوء التنفيذ.