«عكاظ» (الرياض)
تشارك السعودية، ممثلة في وزارة العمل وعدد من القطاعات ومؤسسات المجتمع المدني، المجتمع الدولي في الاحتفاء باليوم العالمي للمسنين، والذي يصادف اليوم (الأحد). وأوضح المتحدث باسم وزارة العمل خالد أبا الخيل، أن الوزارة أعدت برنامجاً يشتمل على تنفيذ عدد من الأنشطة والفعاليات في كافة المدن، بهدف زيادة الوعي الثقافي والاجتماعي لدى كافة شرائح المجتمع بفئة المسنين؛ وأن الوزارة لا تألو جهداً في سبيل تقديم الدعم لهذه الفئة، من خلال الخدمات الطبية والبرامج الاجتماعية المتنوعة، ومن بينها خدمات الزيارات المنزلية، وتوفير خدمة الأجهزة الطبية، كما تقدم لهم برامج اجتماعية عبر مراكز التنمية الاجتماعية، ولجان التنمية الأهلية، ودواوين كبار السن الشعبية، والجمعيات الخيرية والجمعيات المتخصصة لخدمة المسنين.

وأضاف المتحدث، أن الخدمات الطبية والرعاية التي تقدم لكبار السن من ذوي الاحتياجات الخاصة، تشمل إعانات مالية، وأجهزة طبية، وبرامج السيارات، والتأشيرات، وبطاقات التخفيض والمواقف.

وأشار أبا الخيل إلى أن الوزارة خصصت 12 دارا للرعاية الاجتماعية للإيواء، في عدد من المدن والمحافظات، وذلك لإيواء المسنين ممن لم تسعفهم ظروفهم الاجتماعية والأسرية بالسكن داخل أسرهم، ويقدم لهم جميع الخدمات الصحية، والعلاجية، والتأهيلية، والعلاج الطبيعي في تلك الدور، تحت إشراف طواقم طبية متكاملة، وفرق مدربة في هذا المجال، حيث يستفيد من تلك الدور نحو 394 من الذكور، و238 من الإناث.