«عكاظ» (الرياض)
شاركت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، ممثلة برئيسها الدكتور عمر السيف، في ملتقى الشارقة الدولي الذي نظمه معهد الشارقة للتراث، بورقة عنوانها «اختراق المألوف في السير والملاحم في الجزيرة العربية والمناطق المتاخمة لها»، ضمن ندوة «السير والملاحم.. الأثر والاستلهام»، وكان قد قدم العام الماضي ورقة بعنوان «نحو حفظ التراث غير المادي في المملكة العربية السعودية وتوثيقه ودراسته».

يذكر أنّ الملتقى منصة عالمية يلتقي فيها الباحثون من مختلف دول العالم ليناقشوا قضايا في التراث والأدب الشفهي والشعبي. من جهة أخرى، وفي إطار حرص الجمعية على التراث الشفهي وحفظه وتوثيقه، يُتوقّع أن تعلن الجمعية في الشهرين القادمين عن إتمام مشروعها في حفظ التراث الشفهي والطب الشعبي في منطقة الباحة، الذي تطلب العمل فيه خمس سنوات، وشاركت فيه فرق بحثية وعلمية، وسيتم تدشين إصدارات ومواقع إلكترونية في جمع التراث الشفهي قريباً.