رويترز (بيروت)
قُتل 73 عنصراً من قوات النظام السوري في سلسلة هجمات شنها تنظيم «داعش»، على حواجز خصوصاً في محافظة حمص وسط سورية، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتبنى التنظيم الإرهابي في بيان تداولته حسابات على الإنترنت الهجمات.وجاءت الهجمات بعد وقت قصير من خطاب نسب لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، دعا فيه أنصاره لشن هجمات.

وقال المرصد إن الهجمات الأولى استهدفت «حواجز ومناطق تسيطر عليها قوات النظام من منطقة الشولا»، القريبة من مدينة دير الزور بشرق سورية. وأضاف المرصد أن داعش شن بعد ذلك سلسلة هجمات على حواجز على طول الطريق السريع من الشولا إلى جنوب السخنة. وأوضح أنه وثق 73 قتيلاً على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية بالإضافة لإصابة عشرات آخرين.

من جهته ، أقر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس ( الجمعة)، بوجود مشاكل في التعاون الأمريكي الروسي في سورية.وقال لافروف: كيفية التعاون بشأن سورية لا تخلو من مشاكل بالطبع، لأن الكل لا يتناولون الأمور بنفس الطريقة.

وأضاف: لكن هذا مثال على كيف يمكنك تنحية الخلافات والتركيز على المصالح المشتركة.