«عكاظ» (جدة)
سجلت أسعار النفط أمس (الخميس) ارتفاعا، عقب استمرار التوترات في شمالي العراق، عقب استفتاء المنطقة الكردية التي صوتت لصالح الانفصال.

وارتفعت أسعار برنت أمس إلى 58.62 دولار للبرميل، بعد لامس خلال تداولاته هذا الأسبوع أعلى مستوى له في عامين عند سعر 59.5 دولار، بعد أن هددت تركيا بغلق خط الأنابيب الذي ينقل النفط من إقليم كردستان العراق.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 55 سنتا بما يعادل 0.955 إلى 58.45 دولار للبرميل، وارتفعت عقود الخام الأمريكي الخفيف 25 سنتا إلى 52.39 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت 26 سنتا في جلسة أمس الأول (الأربعاء) لتبقى قريبة من أعلى مستوياتها في خمسة أشهر.

وقال محلل «بي.في.إم أويل أسوسيتس للسمسرة في لندن» تاماس فارجا: «كردستان وشمال العراق يصدران حاليا ما بين 500 ألف إلى 550 ألف برميل يوميا، وستكون تلك خسارة كبيرة للسوق».

وما زال الخام الأمريكي يجد دعما من هبوط مفاجئ في مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع الماضي.