«عكاظ» (جدة)
عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر السلام بجدة أمس (الأربعاء) جلسة مباحثات مع الرئيس محمد عبدالله فرماجو رئيس جمهورية الصومال.

وجرى خلال المباحثات استعراض العلاقات بين البلدين الشقيقين، ومجالات التعاون المختلفة، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

حضر المباحثات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى كينيا غير المقيم لدى الصومال الدكتور محمد عبدالغني خياط.

كما حضرها وزير الخارجية والتعاون الدولي يوسف جراد عمر، وسفير الصومال لدى المملكة طاهر محمود جيلي، ومستشار الرئيس بلال عثمان محمد.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصر السلام، بجدة أمس، رئيس جمهورية الصومال، وفي بداية الاستقبال صافح فرماجو الأمراء والوزراء، وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما للرئيس الصومالي والوفد المرافق له.

حضر الاستقبال مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن فهد بن خالد، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ووكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والمستشار بالديوان الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والوزراء.

من جهة أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكتبه بقصر السلام بجدة أمس (الأربعاء) النائب عن حزب المحافظين في البرلمان البريطاني ليو دوشرتي، يرافقه عدد من أعضاء البرلمان، وتم خلال الاستقبال استعراض علاقات الصداقة بين البلدين، وآفاق التعاون الثنائي وبخاصة في المجال البرلماني.

من جهة أخرى، بعث خادم الحرمين الشريفين برقية تهنئة للرئيس جواو مانويل غونكالفس لورينسو بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيساً لجمهورية أنجولا.

وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة للورينسو، ولشعب جمهورية أنجولا الصديق التقدم والازدهار.