"عكاظ" (الرياض)

نظم نادي القراءة بجامعة الملك سعود في قسم الطالبات اليوم (الأربعاء) جلسة نقاشية حول الفيلسوفة جوديث بتلر قدمتها أروى المهنا، وتناول أعضاء النادي من الطالبات أهم مااشتغلت فيه جوديث بتلر حيث تعرف بأنها ناشطة نسوية وسياسية بالإضافة كونها تعمل أستاذ في قسم الأدب المقارن والبلاغة كما أنها بتلرحصلت على دكتوراة الفلسفة من جامعة بيل، إضافة إلى اسهاماتها في تأثيرات مابعد البنوية والنظرية النسوية الغربية تقول بتلر " تقتضي الديموقراطية الحقيقية أن نتعلم كيفية القراءة جيدًا، ليس فقط قراءة النصوص بل الصور والأصوات ايضًا؛ أن نتعلم الترجمة عبر اللغات وأجهز الإعلام ووسائل الاستماع والتعبير والتمثيل وصناعة الفن وصياغة النظريات " فيما ناقشت كل من الطالبة أثير عبداللطيف، وفاء العنزي، منيرة الفيان وعدد من الطالبات الحركات النسوية وضرورة المطالبة بحقوق المرأة المشروعة.

من جهتها، أعربت مديرة نادي القراءة في جامعة الملك سعود عن سعادتها بالنقاش الواعي بين الطالبات، مشيرة لعكاظ أن النادي يفتح أبوابه بشكل دائم لطالبات الجامعة من جميع الكليات وفي أي وقت " أعضاء النادي يمكلن معرفة ووعي بأهمية القراءة ولدينا لجنة مشتركة مع قسم الرجال بالنادي حيث نعمل على تفعيل العلاقات العامة واللقاءات الأسبوعية بشكل دوري، كما أننا نستضيف أساتذة عن طريق السناب شات الخاص بالنادي ".


يذكر أن النادي سيتناول في الشهر الأول مواضيع مختلفة منها " عوائل ذاع صيتها " ، " الحواس المكتبسة "، "قراءة ونقاش كتاب عالم صوفي ويعتبر النادي أحد أعضاء أندية اليونسكو.