أروى المهنا (الرياض)

بعد انتظار طويل ومطالبات عديدة للسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في المملكة العربية السعودية صدر أخيرا الأمر السامي بالسماح لها بقيادة السيارة، واعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، وأيدت الروائية أميمة الخميس في حديثها لـ«عكاظ» الأمر السامي، مضيفة أن هذا القرار الذي طال ترقبه يستمد أهميته من رمزيته، مشيرة إلى أن هذا القرار التاريخي في عهد الحزم والعزم أعاد الأمور الى نصابها، وكرس تمكين المواطنة عبر إتاحة جميع السبل أمامها.



فيما شكرت الدكتورة نورة الصويان عبر «عكاظ» الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والملك عبدالله الذي بدأ بقرارات تمكين المرأة، قائلة «الآن نستطيع وبكل فخر أن نشعر ونفتخر بكل القرارات للمرأةـ، والتي تشير بجدية إلى توجه الدولة لتطوير وضع المرأة السعودية، مضيفة»لهذا القرار تبعاته على المستوى الأسري والمجتمعي وليس فقط على المرأة".



وأعربت الكاتبة روان الوابل عن سعادتها بهذا القرار الحكيم مبينة أن المملكة اليوم شابة وتسابق الزمن وهذا ما عايشناه خلال السنتين الماضيتين، فالتغييرات كانت كبيرة ومحفزة، مشيرة إلى أن الملك سلمان يكتب التاريخ ويصدر قرار تاريخي عظيم في اعطاء المرأة حقها وينتصر لها. وأوضحت الوابل أن هذا الأمر السامي له مردود كبير على العائلة السعودية بكاملها، إذ سيخفف العبء الإقتصادي وسيحل الكثير من الأعباء اليومية التي كانت تثقل كاهل الأسرة بسبب غياب السائق أو صعوبة توفره، منوهة إلى أن المرأة ستستفيد من هذا القرار في إنهاء شؤونها وإتمامها بدون عوائق، مما سينعكس على أدوارها العديدة في الحياة تجاه عائلتها ونفسها.



بدورها عبرت الكاتبة سارة الرشيدان عن سعادتها بطريقتها الخاصة قائلة «لا يعلم الشوق إلا من يكابده ولا الصبابة إلا من يعانيها كما يقول الشاعر»، موضحة أن قرار الملك سلمان أنهى معاناة طالت أغلب النساء وأنا واحدة منهن خاصة كموظفة وأم، ومنها معاناة كل أم ترسل أطفالها مع سائق، وكل سائق جديد تحت التدريب تضطر لاستقدامه.



وذكرت أن القرار أنهى الاعتماد على قيادة الأطفال، إذ سينهي أيضا فرار السائقين أو غير المرخصين بالعمل الذين يشكلون عبئا على اقتصادنا وأخلاقنا.



وأكدت الروائية أميرة المضحي أن الملك سلمان يثبت اليوم بأن القيادة السياسية في الوطن أكثر تقدمية من بعض نخب المجتمع في مجلس الشورى الذين أفشلوا الكثير من القوانين والقرارات على حسب وصفها، مضيفة «ها هو اليوم الملك سلمان وبقرار تاريخي ينتصر للمرأة السعودية ويدخل التاريخ بتدشين عصر جديد وتاريخ جديد للمرأة السعودية».



وقالت المضحي إن الأمر السامي أعطى المرأة السعودية حقها في التنقل عبر السماح لها بقيادة السيارة، وهو أول الغيث في مسيرة التنمية التي دشنها ولي العهد.