أمل السعيد (الرياض)
أوضحت سيدة الأعمال مها شيرة أن المرأة السعودية تعيش لحظات تاريخية مهمة في تاريخ المملكة، ومباشرة بعد الاحتفال باليوم الوطني.

وقالت إنها تشكر الله أن مدّ في عمرها لتحتفل بقرار السماح للمرأة بقيادة السيارة، والتحضير له خلال ٩ أشهر
.

وتابعت شيرة أن القرار راعى متطلبات حياتنا العصرية وانشغالاتنا و كثرة الأعباء والمصاريف التي كانت تتكبدها المرأة، لممارسة أبسط حقوقها مثل الذهاب للجامعة أو العمل أو قضاء احتياجاتها.

وأضافت شيرة: "يمكن أن تستفيد المرأة من القرار بالاستعداد وتعلم القيادة في الدول المجاورة والاستمتاع بالاستقلالية والاعتماد أكثر على النفس، وفتح فرص ومجال للعمل على السيارات و الميكانيكا وإكسسواراتها وكل متعلقاتها".

من جانبها قالت سيدة الأعمال سميرة الصويغ : إنه حدث تاريخي. لابد ونحن نعيش هذه المرحلة التي تنتقل فيها المملكة إلى مرحلة جديدة من النهضة الشاملة وعلى جميع المستويات، كنّا جميعا نتوقع هذا القرار أن يصدر في هذا الوقت ليواكب مسيرة التغيير المباركة.

وذكرت سيدة الأعمال نوف العثيم أنه قرار طالما انتظرناه من المقام السامي، وهناك فئه معينة من المجتمع تحتاج لهذا القرار نظرا للظروف الاجتماعية أو المادية، وهذا القرار يحقق الفائدة والمرأة مستفيدة من هذا القرار لتحسين وضعها الاقتصادي.

وأضافت سيدة الأعمال أريج السويلم أنه قرار مهم يساعد المرأة على قضاء حوائجها بدون مساعدة الرجل.