عكاظ (النشر الإلكتروني)

هاجم رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر الأشرفي الداعية الهندي سلمان الندوي بعد تطاوله على قادة وعلماء المملكة في محاضرة بسلطنة عمان، ووجه الأشرفي حديثه للندوي بقوله "كيف تدعي أنك عالم و أنت تهاجم و تشتم أئمة الحرمين الشريفين، فتأكل من خيرات بلاد الحرمين وتهاجم ولاتهم وأئمتهم من أجل تحقيق أهداف الإرهابيين وإرضاء المجوس وخدمة أجندة أعداء الرياض وتسيء إلى قيادة الأمة الإسلامية.



وأضاف الأشرفي في بيان له "عليك أن تدافع عن الحرمين الشريفين عوضاً عن مهاجمة قادتها، ماذا قدمت يا سلمان الندوي لأشقائك المسلمين في كشمير المحتلة وهم يتعرضون للقتل ليل و نهار على يد سلطات بلدك ؟، لماذا لا تهاجم السلطات الهندية على قتل المسلمين الأبرياء في كشمير؟.



وأشار الأشرفي إلى أن خطاب الندوي ومهاجمته للقيادة السعودية وعلمائها يدفع الشباب المسلم إلى التطرف، مبيناً «تحاول التحريض ضد السعودية من خلال مؤتمرات و ندوات في أوساط الشباب بالجامعات بدل أن تنشر فيهم ثقافة الوسطية و الاعتدال».



وشدد الأشرفي على أنه وجميع العلماء في الهند وباكستان يرون الدفاع عن الحرمين الشريفين فريضة دينية والشعب المسلم في الهند وباكستان يقفون بجانب السعودية في جميع الأوقات و يعدون ذلك شرفا لهم، متسائلاً أين كنت عندما استهدف الإرهابيون قبلة المسلمين و روضة الرسول صلى الله عليه وسلم فهل هاجمت بهذه الشدة و الحدة التنظيمات المتطرفة التي تستهدف مقدسات المسلمين؟.



وأكد رئيس مجلس علماء باكستان أن الداعية الهندي سلمان الندوي لا يمثل حتى 1% علماء الهند، وهو شخصية غير مرغوب فيها لدى الشعب المسلم في الهند، كما طالب الأشرفي من الدول الخليجية عدم استضافة مثل هؤلاء الذين يدفعون شبابنا إلى التطرف و يقومون بالتحريض على السعودية و أئمة الحرمين الشريفين، معتبراً إياه داعية يخدم الأجندة الإيرانية لنشر الفتن بين إخواننا السنة في الخليج العربي.