عبدالعزيز معافا
يترقب أهالي ضمد في جازان، افتتاح مكتب أحوال مدنية في محافظتهم، لينهي حالة الترحال التي يخوضها المسنون والعجزة، إلى محافظتي أبو عريش وصبيا قاطعين عشرات الكيلومترات، لاستخراج أوراقهم الثبوتية وتجديدها، ما يعرضهم لأخطار الطريق.

ويناشد الأهالي وكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية ناصر بن عبدالله العبدالوهاب النظر إلى معاناتهم باهتمام، مشيرين إلى أن فرحتهم لم تكتمل حين وعدتهم الوكالة قبل عامين بافتتاح مكتب للأحوال المدنية في ضمد.

ويتساءل الأهالي عن الأسباب التي تعيق المشروع، رغم توفير مبنى ليكون مكتب للأحوال، ولم يتبق سوى تزويده بالأجهزة والكوادر، وافتتاحه ليخدم سكان ضمد وينهي معاناتهم أثناء البحث عن أوراقهم الثبوتية.

*محرر "عكاظ" في ضمد