حسن باسويد (جدة)
كشف وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة عن إعداد ملف قانوني لمحاسبة قطر. وأكد نقلاً عن صحيفة «ذي ناشيونال» الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية، أن مقاطعة قطر ستستمر طالما أن الدوحة لم تبدِ استعدادها للتواصل مع جيرانها، موضحا أن الأزمة الحالية ليست سوى المرحلة الأحدث من مشكلة يعود عمرها إلى عقدين على الأقل.

وأضاف: لم نكن نتوقع أن تستمر الأزمة كل هذه المدة، كنا ننتظر أن تأتي قطر إلى الدول العربية وتتحدث بدلاً من إطالة أمد الأزمة بالذهاب إلى كل دول العالم لطلب الدعم. وأشار إلى أن عناد الدوحة هو السبب في إطالة الأزمة الحالية بينها وبين الدول الأربع: (السعودية، ومصر، والإمارات، والبحرين)، بعد إصرارها على العناد وتقويض الدولة المصرية بشتى السبل.

وقال: إنه على مدار 20 عاما كنا صبورين للغاية إزاء الكثير من الأمور التي كانت ولا تزال تحدث من القطريين، وحاولنا التوصل إلى اتفاقات معهم، إلا أنهم لم يوفوا بوعودهم إزاء الكثير من الأمور. وتابع: لدينا العديد من الأدلة تثبت دعم قطر للإرهاب، وتم الإعلان عنها خلال الأسابيع الماضية.

وتحدث الوزير البحريني عن الدعم الذي تقدمه قطر للجماعات المسلحة، مثل دعمها لـ«حزب الله»، وتقديمها ملايين لجماعات في أفريقيا وليبيا واليمن.

وكانت الدول الداعية لمكافحة الإرهاب تطالب الدوحة بالانصياع للمطالب الشرعية بوقف دعم تمويل الإرهاب ونشاطاته على أشكاله كافة، والتوقف فوراً عن التدخل المستمر في الشؤون الداخلية للدول، والسياسات العدائية، ونشر الفوضى للإخلال بالسلام الإقليمي والعالمي.