عكاظ (جدة)

"دمشق القديمة"، وجامع حلب الكبير، وقلعة الفرسان وصلاح الدين في حمص، ومدينة تدمر الأثرية، وبصرى القديمة جنوب البلاد، وقرى ريف حلب الشمالي، جل هذه المواقع الأثرية السورية مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث المادي العالمي، وفيما تدخل الأزمة السورية عامها السادس وسط أكوام من الدمار والتخريب الذي تشهده أرجاء سورية، يتساءل كثيرون ماذا بقي منها فعلاً؟.