محمد الأكلبي (جدة)
يبدو أن الارتباك أضحى سيد الموقف في القطر الأميري بقطر، إذ جال موكب أميرها تميم بن حمد شوارع العاصمة القطرية مع وسائل إعلامه المحلية، في رسالة تبدو موجهة للداخل، فيما أثارت جولة تميم انتقادات واسعة في صفوف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبروا أن حرسه الشخصي فاق عدد من حضر لمشاهدة موكبه.

ونقلت وسائل الإعلام القطرية صور الموكب الذي بدا «مسرحية هزلية» في شوارع العاصمة.

ولم يخرج تميم بن حمد في رحلته إلى نيويورك بنتائج تذكر، حتى أن مراقبين رأوا في اللقاءات «مزيداً من الإحباط» في خانة المسؤول القطري الذي يحمل تبعات مراهقة حكومة والده الانقلابية، التي خاضت مغامرات غير محسوبة منذ منتصف 1995.