علي الرباعي (الباحة)
ما إن أعلنت نتائج مسابقة «مواهب في حب الوطن»، حتى فتح الشاعر حسن القرني النار على القائمين على المسابقة، متهمهم بـ«أنهم بلا ضمير حي، ولا يفقهون شيئاً في الشعر».

وقال القرني على صفحته في «فيسبوك» «قصيدتي لم تفز بأي مركز من المراكز الثلاثة في مسابقة مواهب في حب الوطن؛ وأهنئ الفائزين؛ خاصة صديقيّ الجميلين حسن عبده صميلي، جاسم عساكر، أنا لا أنتحب على شيء فات؛ ولكني أقول بملء فيّ؛ القائمون على الجائزة بلا ضمائر؛ ولا يفقهون والله شيئا في الشعر؛ وسأنشر قصيدة أخي محمد العطوي الفائزة بالمركز الأول؛ وأنشر نصي في التعليق الأول؛ ثم أترك الحكم لكم».

وأضاف القرني «سأعود إلى زوجتي أجرجر أذيال الندم، بسبب سوء تقديري للأمور الذي دفعني للمشاركة في مسابقة قام على تقييمها وتحكيمها أناس لا يتمتعون بالجهل والسذاجة فقط، ولكنهم يفتقرون لأدنى معايير الضمائر الحيّة».

وعلّق الناقد جبريل سبعي على منشور القرني قائلاً: «بما أنك يا صديقي طلبت الحكم، فقصيدة العطوي تستحق فعلا أن تكون الأولى وهذا لا ينقص من نصك شيئاً، ولا من شاعريتك فأنت شاعر جميل ومتقن لفنك لا شك في هذا ولكن بما أن النصوص حالات ومضامين وتقنيات فإذن لابد من أن تتفاضل، وفي هذه الحالة فنص العطوي هو الأجدر بالجائزة مقارنة بنصك على ما لمسته من فارق الجودة».

من جهتها، كشفت عضو لجنة التحكيم الدكتورة هند المطيري لـ«عكاظ» تخصيص إدارة الجائزة 14 لجنة تحكيم، «وتم توزيع اللجان إلى فروع بحسب كل جنس أدبي»، موضحة أن قصيدة الشاعر محمد العطوي فازت بتزكية اللجنة إثر اجتماع عدد من المحكمين من كل اللجان، إضافة إلى أنها فازت من خلال الموقع.

وأكدت أن اللجنة تفاضل بين النصوص المستوفية للمعايير من خلال التصويت والأخذ بالأغلبية، مشيرة إلى أن رئيس اللجنة الدكتور خالد الحافي كان متفقاً مع اللجنة في اختيارها، وعدّت الشاعر حسن القرني من المبدعين «إلا أنه تقدم للمسابقة عشرات المبدعين ولم يحالفهم الحظ كون المعايير انطبقت على نص العطوي ولم تنطبق على نصوصهم».