أنس اليوسف (جدة)
بعد غياب طويل بسبب معاناته مع المرض، عاد الفنان الكبير أبوبكر سالم بلفقيه ليعتلي المسرح مفاجئاً حضور الكرنفال الوطني المقام في الصالة المغلقة بمدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، حين دخل على أنغام أغنيته الشهيرة «يا بلادي واصلي»، ليتم تكريمه بصفته رمزاً وطنياً فنياً، قبل أن يفاجئ الحضور بغنائه عمله الوطني رغم معاناته مع المرض.

وعبر عن سعادته بهذا الحضور مهنئا الملك سلمان وولي عهده باليوم الوطني.

وتسلم درعاً تكريميا من رئيس مجلس إدراة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، وقميص المنتخب الوطني من رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم.

كما تم تكريم الموسيقار غازي علي، وطلال باغر.

وتم تكريم الفنانين المشاركين والشاعرين ياسر التويجري وخالد المريخي.