مريم الصغير (الرياض)
تجول زوار فعالية «يوم الوطن.. ولاء ووفاء» التي تنظمها الهيئة العليا لتطوير مدينة للاحتفاء باليوم الوطني للمملكة في منطقة قصر الحكم، داخل مكتب أمير منطقة الرياض ومجلسه، ومكتب نائب أمير المنطقة، كما زاروا قاعة الاجتماعات في القصر، وتعرفوا على آلية العمل في المكتبين، وإجراءات متابعة الأمير ونائبه لطلبات وحاجات المراجعين.

صور


كما شاهد الزوار خلال الزيارة، ثلاثة أفلام وثائقية أنتجها الهيئة العليا خصيصاً لهذه المناسبة، يعرض الأول منها صور وأسماء أمراء منطقة الرياض والفترات والتواريخ التي تولوا خلالها الإمارة، ويعرض في مكتب الأمير.

أما الفيلم الثاني، فيعرض في مجلس أمير المنطقة، ويتناول استقباله المراجعين الذين يرغبون في مقابلته شخصياً، حيث يقوم باستقبال كل مراجع على حدة، ويصدر توجيهاته بشأن معاملاتهم.

ويعرض الفيلم الثالث في مكتب نائب أمير المنطقة، ويقدم مشاهد من استقباله المراجعين وتوجيهاته بشأن حاجاتهم.

وحرص زوار الفعالية، على التقاط الصور التذكارية في المكتبين والقاعات الملحقة بهما، والتي جرى تصميمهما وفق النمط العمراني المحلي العريق، حيث تكتسي مقاعد المكتبين باللونين الأخضر والبني، فيما غطيت النوافذ بستائر تحمل درجات اللونين نفسها، وتبرز في صدر المكتبين صور للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله، وخادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، بجوار علم المملكة.

صور


من جهة ثانية، شارك زوار فعالية «يوم الوطن.. ولاء ووفاء» التي تنظمها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض للاحتفاء باليوم الوطني للمملكة في منطقة قصر الحكم، في تعلم أداء العرضة السعودية، وذلك في ركن خاص أقيم في ساحة العدل لهذه المهمة، بجوار المسرح الرئيسي الذي تقام عليه العرضة، ومعرض لمجموعة من الصور التاريخية للعرضة.

ويشرح القائمون على ركن التدريب، للزوار زي العرضة والملابس والأدوات المستخدمة في العرضة، وكيفية ارتدائها، وخطوات أداء رقصة العرضة، وما تتطلبه من مهارات وخبرة.

وبعد تلقي الزائر الإرشادات والتدريب المبدئي، يتاح له أداء رقصات العرضة مع إحدى الفرق المتخصصة على المسرح الرئيسي، ما يعد تجربة فريدة وخاصة يستمتع بها زوار الفعالية لأول مرة.

صور


كما اشتملت الفعالية، على تجهيز معرض للصور التاريخية عن العرضة، ضمت عدداً من الصور النادرة التي تعرض أمام الجمهور للمرة الأولى، وفي مقدمتها صور تأدية العرضة في عدد من المناسبات العامة، لكل من الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله، وأبنائه الملوك رحمهم الله، وخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان، في عدد من الصور وهو يشارك في تأدية العرضة، في عدد من المناسبات.

وزينت جنبات المعرض بمجموعة من أشهر القصائد الشعرية المستخدمة في أداء العرضة، ومن بينها قصيدة «طير حوران» و«يا صليب الراس»، كما يُطلع المعرض زواره على أزياء العرضة والمكون من «المردون» و«الصاية» و«الجوخة» و«الصديرية».

صور


ويشير تاريخ العرضة السعودية إلى أنها كانت تأتي لتلبية نداء القائد العسكري لتشكيل الكتائب والاستعداد للمعركة، كما كانت وسيلة لتحفيز الجنود والاستعداد لجولات أخرى من القتال، ثم كانت بعد المعارك وسيلة للفخر والاحتفال.