«عكاظ» (الرياض)
أكد النائب العام الشيخ سعود المعجب أن الكثير من المضامين والدلالات الحاضرة تؤكد على استمرارية نهج القيادة الرشيدة التي هيأ لها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- قاعدة انطلاق نحو ما تحقق على أرضها بعد أن وحدها إنساناً وأرضاً ومن ثم كانت وما زالت انطلاقتها في العهد الحاضر؛ عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين فتحقق لبلادنا الأمن والاستقرار ركيزة للتنمية الشاملة. وأضاف المعجب أن أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز القاضي بربط النيابة العامة مباشرة بالملك وتمتعها بالاستقلال التام، يعكس عنوان المرحلة التي نعيشها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين ودعمه نحو تنظيم أجهزة الدولة وضبط اختصاصاتها، مشيراً إلى أن النيابة العامة أصبحت محوراً لاهتمامه وعنايته مما جعلها مع كافة الأجهزة الأمنية والعدلية موضع افتخار واعتزاز لأبناء هذا الوطن الكريم، وما ذلك إلا استشعار منه في توفير الأمن، وإقرار العدل في كافة ربوع المملكة العربية السعودية وفقا لأسس علمية وشرعية وحضارية، حفاظاً على حقوق الإنسان وكرامته، سائرة في ذلك على النهج الرباني القويم والهدي النبوي الشريف اللذين هما دستور هذه البلاد، حتى أصبحت النيابة العامة تسير في أداء اختصاصاتها وفقاً لذلك النهج، وغدت من أهم الأجهزة العدلية في المملكة، تحقق العدالة وتحفظ حقوق المجتمع وتصونه من أيدي العابثين والمخربين، محافظةً على حق الإنسان، متحريةً للإنصاف.