علي الرباعي (الباحة)
أكد وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري أن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية لم يعد مجرد مناسبة وطنية أو ذكرى تاريخية، بل بات مناسبة وجدانية غالية في نفوس الناس تتعاظم أهميتها ومكانتها مع مرور الأيام والسنين، كونه يمثل تحولاً في حياتهم نحو آفاق الأمن والاستقرار والخير والازدهار والتنمية الشاملة.

وبين أنه منذ اليوم الذي أعلن فيه الموحد الملك عبدالعزيز ــ طيب الله ثراه ــ عن قيام المملكة العربية السعودية، انتهى بذلك عهد يحمل في طياته التناحر والجهل والظلم والفقر، وبدأ عصر يحمل بين آماله حياة كريمة تأخذ بالإنسان إلى مدارج الرفعة والكرامة وإلى وطن يقوم أساسه على هدى من كتاب الله وسنة رسوله، مشيراً إلى أن هناك وقفات وتأملات في حياة الشعوب تكون مبعث فخرها واعتزازها وأن ما حققه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود «رحمه الله» كان من أعظم ما سطره التاريخ المعاصر بعد أن وحد شتات هذا الوطن.

وأضاف الدكتور الشمري، أنه من ذلك اليوم بدأت مسيرة التأسيس والبناء في أطر زمنية استنفدت الكثير من الجهد والمثابرة الشاقة والعطاء المتواصل ليل نهار من رجال صادقين نذروا حياتهم للوطن والأمة لحمل راية العز والرفعة من بعد المؤسس الملك عبدالعزيز «رحمه الله» من أبنائه الملوك الميامين سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله «رحمهم الله» الذين كرسوا طاقاتهم وجهودهم لخدمة الوطن والأمتين العربية والإسلامية، مثلما هي اليوم تواصل الخطى والسير نحو مدارج الرفعة في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـــ حفظه الله ــ لتبلغ البلاد مكانة رفيعة بين دول العالم في كافة الصروح والمجالات، حتى أصبحت بلادنا تعيش نهضة تنموية شاملة.

ونوه وكيل إمارة الباحة بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين من اهتمام بالمواطن كونه المساهم الحقيقي في رفعة هذا الوطن الغالي، مبيناً أن رؤية المملكة 2030 التي اعتمدها الملك المفدى وأشرف على كافة تفاصيلها ومتابعتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد - حفظهما الله - لهي الرؤية الوطنية الطموحة وإحدى التحولات المستقبلية المهمة التي بدأت تؤتي ثمارها وتنعكس إيجاباً على الاقتصاد الذي تسعى المملكة إلى تنويع إيراداته والعمل الجاد لاستشراف المستقبل ومواصلة مسيرة البناء والنماء لينعم أبناء هذا الوطن بالخير الكثير.

ورفع الدكتور الشمري في ختام تصريحه أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بحلول هذه الذكرى المجيدة لوطننا الغالي، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ للمملكة أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة - أعزها الله.