منصور الشهري (الرياض) @mansooralshehri‬
صافحت وزارة الداخلية خلال هذا العام وزيرها الشاب الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ويعد من القيادات الحيوية والشابة، إذ يحمل خبرة ثلاثية الأبعاد في المجال الأمني والسياسي، بعد أن تتلمذ على يد جده الأمير نايف بن عبدالعزيز (رحمه الله)، ووالده أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، فضلا عن ملازمته لعمه الأمير محمد بن نايف وتمرسه على حلحلة الملفات الأمنية خلال عمله إلى جانبه في السنوات الأخيرة.

وزير الداخلية الجديد خريج مدرسة «معلم الأمن» جده الأمير نايف بن عبدالعزيز (رحمه الله)، إذ لازمه لفترات طويلة ونهل من خبراته الكثير في أساسيات العمل السياسي وإدارات ملفات الأمن، كما أنه تعلم من والده الأمير سعود بن نايف كثيرا من أساسيات العمل السياسي والدبلوماسي والأمني، والذي استقاها والده من عمله في العديد من المناصب الداخلية والخارجية، ومنها عمله سفيرا للسعودية في إسبانيا، وعميدا للسلك الدبلوماسي العربي هناك، وتوليه منصب مساعد وزير الداخلية للشؤون العامة، وصقل الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف تجربته في المجال الأمني من خلال عمله مع الأمير محمد بن نايف، إذ عمل مستشارا له، فكسب من خبرته الطويلة في العمل الأمني ومجالات مكافحة الإرهاب، فضلا عن اطلاعه على الكثير من الملفات الأمنية الحساسة وحضور العديد من الاجتماعات المهمة المعنية بالأمن.

الأمير الشاب (34 عاما) رجل قانون، ما يؤهله لترؤس وزارة مهمة كوزارة الداخلية والتي تعنى بتوفير الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين وتطبيق أفضل الإجراءات لتحقيق العدالة والاستقرار الاجتماعي.

ويعد الأمير عبدالعزيز بن سعود الوزير الـ11 لوزارة الداخلية، ويعمل على تحقيق الأهداف الإستراتيجية للوزارة المتمثلة في تحقيق الأمن والاستقرار في كل أنحاء المملكة، وتوفير أسباب الطمأنينة والأمان لأبنائها، ومحاربة كل أشكال الجريمة والفساد، بهدف الحفاظ على سلامة المجتمع السعودي وضمان تقدمه، وتحقيق التعاون والتنسيق الأمني مع الدول العربية المجاورة ودول مجلس التعاون الخليجي لحماية الأمن الداخلي والخارجي، ومكافحة الجريمة والمخدرات والتهريب، وتبادل المعلومات الأمنية، والتعاون في كافة المجالات ذات الاختصاص بوزارته.

ومن أهم أدوار وزير الداخلية تأمين سلامة حجاج بيت الله الحرام وحمايتهم من المخاطر، ليتسنى لهم تأدية مناسكهم وعبادتهم بحرية كاملة وأمان تام، وسجل وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف نجاحا باهرا في موسم حج هذا العام.

إضاءات من حياة وزير الداخلية

الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز من مواليد عام 1404 الموافق 4 نوفمبر 1983، ولديه من الأبناء (نايف، أحمد، سعود، ومحمد).

متخرج في مدارس الظهران الأهلية القسم الإداري، وتلقى التعليم الجامعي في جامعة الملك سعود قسم القانون، وعمل بعدها سنوات عدة في القطاع الخاص، وكلفه الأمير نايف بن عبدالعزيز (رحمه الله) في عضوية اللجنة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز للسنة النبوية، كما كلفه بعضوية اللجنة العلمية للجائزة.

وبعد تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزآل سعود (حفظه الله) مقاليد الحكم تم تكليفه بالعمل مستشارا بالديوان الملكي، وعمل فترة في إدارة الحقوق ثم إدارة الأنظمة، وبعد ذلك في الإدارة العامة للحدود بالديوان الملكي، إضافة لوحدة المستشارين، وعمل لمدة ستة أشهر في الشعبة السياسية، كما عمل بعدها مستشارا في مكتب وزير الدفاع، ثم صدر الأمر الملكي بتعيينه مستشاراً لوزير الداخلية، وفي 27 رمضان 1438هـ صدر أمر ملكي بتعيينه وزيرا للداخلية، وبذلك يكون الوزير الشاب هو الوزير الـ11 لوزارة الداخلية التي سبقه إليها وزراء أكفاء.

وزراء تعاقبوا على الداخلية خلال 88 عاما

1- الأمير فيصل بن عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله) في الفترة من 28/6/1350هـ إلى 9/3/1353هـ.

2- الأمير عبدالله الفيصل (رحمه الله) في الفترة من 26/8/1370هـ إلى 20/9/1378هـ.

3- الأمير فيصل بن عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله) في الفترة من 20/9/1378هـ إلى 8/1/1380هـ.

4- الأمير مساعد بن عبد الرحمن (رحمه الله) في الفترة من 8/1/1380هـ إلى 3/7/1380هـ.

5- الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله) في الفترة من 3/7/1380هـ إلى 1/4/1381هـ.

6- الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز (رحمه الله) في الفترة من 1/4/1381هـ إلى 3/6/1382هـ.

7- الأمير فهد بن عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله) في الفترة من 3/6/1382هـ إلى 17/3/1395هـ.

8- الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله) في الفترة من 17/3/1395هـ إلى 26/7/1433هـ.

9- الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود من 28/7/1433هـ إلى 20 ذي الحجة 1433هـ.

10- الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز من 20 ذي الحجة 1433 هـ إلى 27 رمضان 1438هـ.

11- عبدالعزيز بن سعود بن نايف من 27 رمضان 1438هـ حتى الآن.