عبدالعزيز المشيطي (القريات)

أوضح أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني أن بلادنا الغالية تحتفل في هذا اليوم المبارك بيومها الوطني السابع والثمانين.

وأضاف: يُطلُ علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني المجيد للمملكة العربية السعودية ليعيد إلى الأذهان الجهود العظيمة التي بذلها مؤسس هذه البلاد الطاهرة المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وإننا إذ نحتفل بذكرى يومنا الوطني هذا الحدث التاريخي المهم في الأول من الميزان من كل عام نستحضر الجهود العظيمة والتضحيات التي صاحبت بناء هذا الكيان الطاهر التي بذلها المؤسس المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (طيب الله ثراه) لتوحيد الشتات وجمع الشمل، محولا الفُرقة والتناحر إلى وحدة وتكامل، والصراعات والفوضى إلى أمن واستقرار، والظلام والجهل إلى نشر العلم والمعرفة.

وتابع: يمر يومنا الوطني في هذا العام متزامنا مع منجزات عظيمة ونجاحات كبيرة لوطننا كان آخرها الضربات الاستباقية لرجال أمننا ضد أيادي الغدر والخيانة التي تستهدف تقويض أمننا وهز استقرار بلادنا وافشال مخططات قوى الشر ودعاة الظلال التي تسعى إلى فوضى خلاقة لم تزدنا إلا توحداً وصموداً وثباتاً وسبق ذلك نجاح مبهر بكل المقاييس لموسم الحج بتوفيق الله ووقوف القيادة الحكيمة وشعبها لخدمة ضيوف الرحمن تلك الإنجازات سبقتها مواقف الحزم والعزم في نصرة الأشقاء في كل مكان والوقوف في وجهة الظلم والشر.

وشهدت بلادنا نهضة تنموية متواصلة في مختلف المجالات إلى أن وصلت إلى ما هي عليه من تقدم ورقي وتطور شامل وخاصة في مجال العمل البلدي والذي كان ولا يزال يحظى بالاهتمام والدعم من القيادة الرشيدة، من خلال إتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمساهمة الفاعلة في هذه النهضة التنموية من خلال دخوله في العديد من الاستثمارات والمشاريع البلدية، كما تم التوسع بفضل الله في مشاركة المواطنين في إدارة الشؤون المحلية من خلال المجالس البلدية التي أسهمت الانتخابات والتشريعات في تعزيز دورها الرقابي وترسيخ ثقافة المشاركة الشعبية في مجال التنمية المحلية.

وقال: في هذا اليوم العزيز والغالي في تاريخ وطننا فرصة عظيمة للتعبير عما تُكنه صدورنا من حب وولاء صادق لوطننا الغالي وقيادته التي كان لها الفضل بعد الله تعالى في ما تنعم به بلادنا من رفاهية واستقرار وما نعيشه من حياة كريمة وحقاً علينا ونحن نعيش نعمة الاجتماع والتوحد والألفة في دولة تقوم على الكتاب والسنة، ونصرة دين الله وخدمة بيته الحرام وما ننعم به من رغد العيش واستقرار وأمن وطمأنينة ونعم لا تعد ولا تحصى أن نسعى في دوامها بشكر الله أولا وعدم السماح للفكر المنحرف ودعاة الفتن والضلال بعدم تدمير مقدراتنا واختراق أمننا والتغرير بأبنائنا والوقوف مع قيادتنا قلباً وقالبا حماية وحصانة لهذا الكيان من كل سوء ومكروه ليبقى الوطن عزيزاً منيعا.

واستطرد: اليوم الوطني فرصة سانحة أن نشكر الله تعالى الذي أنعم علينا بالانتماء إلى هذا الوطن وهيأ له زيادة في النعمة قيادة رشيدة سارت وتسير به إلى بر الأمان، وبهذه المناسبة المباركة أرفع بالغ الامتنان والتهاني الخالصة والتبريكات لمقام مليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز آل سعود وإلى الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الجوف، وللأسرة المالكة والشعب السعودي، وأن يديم الخير والسعادة لأبناء هذا الوطن الغالي، ويحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها.. إنه ولي ذلك والقادر عليه.