أشجان هندي
بطاقة معايدة إلى وطني المملكة العربية السعودية: في يومه الوطني السابع والثمانين

وطني الحبيبُ، وغايتي والمقصدُ

أنتَ الشموخُ، وأنتَ أنتَ: السؤدَدُ

يتشابهونَ، وأنتَ مستثنىً له

في الجمعِ منزلةُ، وأنتَ المُفردُ

يتماثلونَ، وكلُ مُستثنىً لهُ

بين الخلائقِ عاذلونَ وحُسَّدُ

ولئن عَلَوا، وتعدّدوا، أو أُفرِدوا

فهُمُ سواسيةٌ، وأنتَ الأوحدُ

فلكَ المحبةُ، والسلامُ تحيّتي

يا واحدٌ في القلبِ، يا مُتفرِّدُ

وطنُ الإباءِ شهودُهُ أمجادُهُ

فاشهد: فإنكَ يا زمانُ لشاهدُ

وطنُ الرخاءِ وزرعُهُ وحصادُهُ

أمنٌ وخيراتٌ ومجدٌ خالدُ

وطني، وبيتُ اللهِ، والحرمُ الذي

كم قامَ للرحمنِ فيهِ العابدُ

وطني، وعيدي أنتَ؛ فاحيا سالمًا

قد جئتُ في العيدِ المجيدِ أُعايدُ

فلكَ المحبةُ، والسلامُ تحيتي

يا واحدٌ في القلبِ، يا مُتفرِّدُ.