إنت النعــــيم والهـــنا

وإنت العـذاب والضـنى!

والعمـــــر إيه غـير دول!

إن فـات على حـــــبنا

ســـــنة وراهـــا ســــنة!

حـبك شــباب على طـول!

وأطـباء العاطـفة قالـوا: وأنت تسـتقبل عاماً جـديداً تذكر الأشـياء الجـميلة التي عشـتها!!

افـتح عـيونك لصباح جديد، فهناك وطن كبير ينتظر إخلاصك وتفانيك في حـبه!!

وهناك شـعب وثق فيك ولا بد أن تكون أهـلا للثقة!!

وهناك وجوه كثيرة عاشـت بنبض قلوبها معك ولها حق عليك لا بد أن تسدده بالعطاء!!

إن الناس لا ينتظرون منك غير أن تكون صادقاً معهم!!

إن الصدق هو طريق النجاة حتى لو طالت المسـيرة!!

مع عام جديد حاول أن تغلق دفاتر الأمس وحاول أن تتعلم من دروسه أجمل الأشـياء وأنت لا ترضى لنفسك إلا أن تكون دائما ً جميلا!!

وأنت تودع العام وتستقبل عاماً جـديدا حاول أن تتذكر من أحبوك وأخلصوا لك وساندوك في رحلة الصعود.. ولا تهتم بهؤلاء الذين حاولوا تشـويه ما بنيت وتحطيم ما شـيدت؟!

حين يقف الإنسان على قمة الجـبل لا يرى غير الأشجار الكبيرة والسـماء تعانق أغصانها ولا أحد يهتم بالحشائش؟!

يا رب! املأ كل بيت في بـلادي بالضحكات.. والأمل والاطمئنان والاسـتقرار.. املأ قلوبهم بالإيمان بك والإيمان ببلادهم التي تصعد اليوم إلى قمة المجـد! يا رب هذا دعائي لك في أول العام الجـديد!

طبيب باطـني : ت 2216 665