أحمد الشميري (جدة)
كشفت مصادر قبلية في صنعاء أمس (الأربعاء)، أن الميليشيات الحوثية أغرت قيادات موالية للمخلوع ومشايخ وشخصيات قبلية بمبالغ مالية كبيرة وصلت إلى عشرة ملايين ريال يمني، نظير حشدها أكبر عدد من اليمنيين لحضور فعاليتهم التي ستقام اليوم (الخميس) بذكرى انقلابهم على الشرعية واجتياحهم للعاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر لـ«عكاظ» أن قيادات حوثية كبيرة زارت كل المناطق الواقعة تحت سيطرتها، وحثت المواطنين على تلبية دعوتهم لحضور الفعالية التي تقام بمناسبة سيطرتهم على صنعاء والاستحواذ على مؤسسات الدولة، لكن دعوتهم قوبلت بالرفض من عموم اليمنيين، ما دفعهم إلى اللجوء إلى رشوة قيادات موالية للمخلوع ومشايخ قبلية؛ لحشد المواطنين ونقلهم بالسيارات إلى صنعاء.

في غضون ذلك، اختطفت الميليشيات الانقلابية نائب رئيس تحرير صحيفة «الميثاق» التابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام كامل الخوداني مساء أمس الأول.

وأفاد محامي المخلوع محمد المسوري، أن الميليشيات الحوثية اعتقلت سبعة صحفيين من ناشطي حزب المؤتمر منهم: كامل الخوداني، وسامي الشرجبي، ونبيل البرح، وعيسى العذري، وهشام العميسي، وعابد المهذري، ونزار الخالد، وجميعهم صحفيون موالون للمخلوع.

في السياق نفسه، أوضحت مصادر في حزب المؤتمر لـ«عكاظ» أن ميليشيات الحوثي رفضت طلباً تقدم به المخلوع بالإفراج عن المعتقلين كشرط للدخول في حوار معهم، بناء على اللجنة المشكلة بالتنسيق مع عبدالملك الحوثي