•• دارت عجلة التغيير في الرياضة ونحن معها في كل الاتجاهات، لاسيما وأن المستهدف بالتغيير رياضة وطن، التي هي الأول والأخير عندنا جميعاً، كلٌّ في موقعه، من رأس الهرم حتى المشجع البسيط مثل حالاتي!

•• الأستاذ تركي آل الشيخ أجاب على كثير من الأسئلة على أرض الواقع، ومازال هناك الكثير في طور الإجابة عليها معنية بالمستقبل وإن كان المشروع الآني عنده المنتخب وماذا يجب أن نعمل من أجله قبل موسكو!

•• ولا يمكن تحت أي عنوان أن نمرر ما فعله تركي آل الشيخ على أكثر من صعيد في ظرف نصف شهر دون تقدير، ولست هنا بصدد تكرار ما ذكرناه في هذا الجانب بقدر ما أود أن أشير إلى أن تركي آل الشيخ ما فتئ يقول أنا مع النقد أياً كان، وشفاف مع الجميع، هذه نقطة يجب أن يعيها الجميع، ولكن وهنا أضيف، ولا أستدرك، أن الرجل يرفض وبقوة الإساءة لأي شخص في الرياضة أو غيرها، وضد الشخصنة، ومن هذا المنطلق لابد أن أتحدث عن أولئك الذين اتخذوا من إحالة موضوع محمد العويس إلى هيئة الرقابة والتحقيق مدخلاً للإساءة للأهلي واللاعب بأسلوب أول من يرفضه الأستاذ تركي آل الشيخ، الذي يعرف قبل غيره أن العويس لاعب أهلاوي وفق قرار من اتحاد الكرة برقم وتاريخ!

•• الأهلي، والكلام موجّه لمن ذهبوا في قرار أمس الأول بكثير من التشفي، لديه ما يؤكد أنه في السليم، ولا يضيره أن يفتح الملف أو يغلق، ومن يدافع عن سلامة إجراءات تسجيل العويس للأهلي هو الاتحاد السعودي لكرة القدم وليس أنا!

•• في الأهلي رجال حريصون كل الحرص على سمعة الأهلي، كما على سمعتهم، ولهذا أتمنى من طيور شلوى اختيار عباراتهم أثناء حديثهم عن الأهلي من خلال قرار إذا فيه شك إدانة يتحملها الاتحاد السعودي، الذي هو المشرع لقرار انتقال العويس للأهلي، وفق عمل روعي فيه كل إجراءات التقاضي بداية من الاستماع لكل الأقوال من كل الأطراف ونهاية بمركز التحكيم الرياضي الذي يمثل الكاس والذي أمهل الشباب 21 يوماً لتقديم طعنه في القرار ومرت دون طعن أو استئناف، فهل بعد هذا أي قرار يسمع!

•• أعود إلى قرار رئيس الهيئة بإحالة الملف أو ادعاءات الشباب ضد العويس إلى هيئة الرقابة والتحقيق، وأشير إلى أن موضوع الإحالة لم يحتوِ على حيثيات بقدر ما كان كما حدث في المؤتمر، فكيف سمح المهرولون لأنفسهم بأخذ الموضوع إلى إصدار ما يسمى قرارات محتملة!

•• أما القرار فصدر ولا يمكن أن ينقض من هيئة ادعاء أو غيرها، فثمة لوائح ونظم وتشريعات بيد الكاس التي يمثلها عندنا مركز التحكيم الرياضي!

•• وأتمنى من الأستاذ تركي آل الشيخ أن يوضح، من خلال المتحدث باسم هيئة الرياضة، المغزى من هذه الإحالة، خصوصا أن محبي رياضتنا في الجوار بدأوا في وضع الأمور في غير نصابها الحقيقي!

•• كما يجب أن يعرف جهلة الإعلام، أحدد جهلة الإعلام، أن القرارات التشريعية في الاتحاد السعودي لكرة القدم لا يبطلها إلا الكاس أو ممثلها مركز التحكيم الرياضي في المملكة، ولهذا لا تأخذوا موضوع الإحالة إلى سكة غير سكتها، فصدقوني أن تفكير الأستاذ تركي آل الشيخ خارج نطاق ما تفكرون فيه، لأنه يعرف أن قراراً بهذا الشكل للاتحاد، ومن حق الاتحاد، ولا يمكن أن يبطل أبداً!

•• وعلى هذا الأساس طلبت آنفاً من آل الشيخ أن يوضح من خلال المتحدث باسم الهيئة أهداف تحويل القضية قبل أن يكبرها المندفعون ويأتي من الفيفا ما يسمى بالاستفسار وهو غير ذلك!

•• أتحدث هنا من خلال ما أعرف عن النظم واللوائح، والتي يعرفها الأستاذ تركي آل الشيخ أكثر مني، وأتمنى أن يعرفها بعض زملائي المهرولين بدلاً من تشويه قرار أو توجيهه إلى غير وجهته!

•• أما جماهير الأهلي فعليها أن تطمئن وتثق أن من يسير رياضتنا عقلاء بقيادة آل الشيخ، وليست أهواء إعلام متعصب لم يسلم منه الأستاذ تركي فضلاً عن عادل عزت، الذي شتم ببيانات لو رفعها للفيفا كان صاحبها ومحررها خارج الرياضة!

•• وأنت يا عويس ركز في الدوري، فمثلك نحتاجه في موسكو كما يحتاجك الأهلاويون في الدوري!

•• للأسف نسي الإعلام المنظر الجميل للمواليد في الجوهرة، والذي كان أبو ناصر جزءا منه، قراراً ومتابعة، وذهبوا إلى أن الأهلي سيهبط والعويس سيتوقف والتشفي من لجنة التوثيق، التي ولدت أصلاً ميتة، في الوقت الذي كنت أقول فيها قادمون يا موسكو!

•• أعيد ألف مرة أن الأهلي والعويس محميان من أي عقوبة أخرى بأمر الفيفا، ومن أراد مزيداً من الإيضاحات فليسأل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ومركز التحكيم الرياضي، مع أن الأمر في اعتقادي الجازم لن يصل لهذه الحالة، لكن أردت فقط أن أجيب على افتراضات تتداول اليوم!

Ahmed_alshmrani@