جمال الدوبحي (كوالالمبور) @dobahi
أكدت الرئيس التنفيذي للابتكار في وكالة الإمارات للفضاء شيخة المسكري لـ«عكاظ» أن مشاركة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا في احتفالات المملكة العربية السعودية باليوم الوطني، تجسد أروع صور التكاتف والتلاحم والوفاء والمحبة بين الدولتين الشقيقتين، ودليل على الترابط والتعايش التاريخي الفريد الذي يجمع الشعبين عبر العصور.

واعتبرت المسكري أن مشاركة الإمارات الفرحة السعودية بعامها الـ87 ليست مشاعر وليدة اللحظة، بل هي قصة تاريخية رسختها علاقة تجمع بين الإمارات والسعودية عقيدة وفكرا وماضيا وحاضرا ومستقبلا.

وتقدمت بالتهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى الشعب السعودي بمناسبة حلول اليوم الوطني، مؤكدة أن الإرث الحضاري والديني والجذور التاريخية التي تجمع الإمارات والسعودية هي أقوى وأعمق في المرحلة الراهنة من أي وقت مضى، وهي عصية على جميع المحاولات التي تسعى إلى إيجاد شرخ في هذه الأسس العميقة التي كونها الشعبان.

وقالت: «إن هذه الاحتفالات المشتركة فرصة لترسيخ هذه الجذور العظيمة التي لطالما كانت بمثابة شوكة في حلق الكثير من الحاقدين»، لافتة إلى أن شعب الإمارات سيبقى وفيا على العهد الذي قطعه لإخوانهم وأخواتهم في المملكة بأن يكون سندا وعونا لهم في وجه جميع التحديات من خلال شدة البأس وصلابة الموقف.