ذكرى السلمي (جدة)
فاطمة العواض مصممة أزياء سعودية، تواجدت بالسوق المحلية والخليجية منذ عام ٢٠١٥، تحدثت فاطمة لـ«عكاظ» عن عشقها لتصميم الأزياء الذي رافقها لسنوات عدة قائلة: «منذ صغري كان تصميم الأزياء هوايتي المفضلة، إذ كنت أعمل موديلات خاصة بي وبقريباتي، حتى أتى اليوم الذي تحولت فيه هذه الموهبة إلى عمل تجاري محترف، وكانت البداية عبر تشكيلة مكونة من ثلاث قطع فقط».

وأكدت أن عملها بدأ بالنمو بعد ذلك بشكل مبهر، مما أعطاها الشجاعة والجرأة للاستمرار، والعمل على التميز في هذا المجال، كما أشارت إلى أن اطلاعها على جديد الأقمشة والخامات والاكسسوارات بالسوق والمميز منها، هو المفتاح لابتكار موديل يناسب تلك الأقمشة، إذ تأتي جميع الأفكار بعد حصولها على قطعة القماش وليس العكس.

وأشارت العواض إلى أنها تحمل الكثير من العرفان لزوجها الذي كان أكبر الداعمين لها معنوياً ومادياً، وكان له الفضل الأول بعد الله في انطلاقتها ومواصلتها في عالم الأزياء والتميز رغم جميع العقبات والصعوبات. وفي الحديث عن تحفظات المرأة السعودية في الأزياء قالت المصممة فاطمة العواض: «أرى أن المجتمع السعودي حاليا منفتح على كل ما هو جديد في مجال الموضة، وبالنسبة لي هذا الاطلاع والانفتاح يساعدني ويساعد جميع المصممين على الابتكار وتجنب التصاميم التقليدية، وأطمح أن أكون مصممة سعودية عالمية، ليرى العالم موهبتي كامرأة سعودية».