«عكاظ» (أبها)
يرعى أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد، اليوم، حفلة افتتاح ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبلية، بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز وذلك على مسرح أمانة منطقة عسير في مدينة أبها.

وأوضح أمين المنطقة رئيس اللجنة المنظمة للملتقى صالح القاضي، أن تنظيم الملتقى يأتي نظراً إلى أن المناطق الجبلية من العناصر الجمالية التي تتطلب إبرازها سياحيا من خلال التخطيط العمراني الملائم لتلك المناطق وتصميم المباني المتناسقة مع المحيط الطبيعي، لاسيما أن وزارة الشؤون البلدية والقروية وأمانات المدن الكبرى والمناطق وبلديات المدن تضطلع بدور رئيسي في هذا الشأن، وأنه من ذلك المنطلق كان التعاون مع هيئة السياحة والتراث الوطني في وضع الاشتراطات والضوابط العمرانية في الأنظمة البلدية في ما يختص بأسلوب البناء، والتصاميم والمظهر الخارجي، خصوصا في المناطق السياحية مثل عسير، شاملا إعداد الدراسات والمنهجية العلمية التي تساعد في إعداد أنظمة عمرانية تتناسب مع الطبيعية الجبلية، مضيفا أن الملتقى سيتوج تعاون الجهتين في وضع أسس وضوابط العمران والتطوير السياحي في المناطق الجبلية لتكون نموذجا يمكن تطبيقه في مختلف المناطق الجبلية بمشاركة من جامعة الملك خالد.

وأشار إلى أن الملتقى سيحظى بمشاركة مهندسين إداريين وفنيين ومسؤولين عن المرافق والخدمات، ويتضمن برنامجا يحتوي على محاضرات وورش عمل وعرض أوراق عمل وتجارب ومعرض مصاحب للملتقى يبرز نماذج من النشاطات الجبلية في الملتقى، متابعا: «إن الملتقى سيضم 4 محاور، وهي: مستقبل السياحة في المناطق الجبلية، إستراتيجية التنمية السياحية، والاستثمار السياحي، والتجارب».