«عكاظ» (مكة المكرمة)
أوصى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس عددا من الطلاب المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية في مدينة نيويورك بأن يكونوا خير سفراء لدينهم ووطنهم وأن يحترموا أنظمة البلد الذي يعيشون فيه، والعمل على تحقيق أهدافهم التعليمية والتمسك بتعاليم الإسلام وإظهار صورته المتألقة، مؤكداً أهمية المحافظة على العبادة والصلوات وإظهار الوجه المشرق لهذا الدين في وسطيته.

وشدد خلال لقائه بهم أمس (الإثنين) على ضرورة تربية النشء على التواصل والحوار وتعليمهم أساسيات التواصل التربوية، ووجوب العمل على طبع كتب ودوريات تهتم بالخطاب الديني المعتدل وثقافة الحوار مع الآخر خصوصاً في بلاد الغرب.

وعبر عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد، على ما يقدمانه من رعاية للعلم والعلماء والقائمين على برنامج الابتعاث الخارجي، سائلاً الله أن يوفق الطلاب.

يذكر أن الشيخ السديس قد شارك في مؤتمر «التواصل الحضاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الإسلامي».