عكاظ (النشر الإلكتروني)
استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين بالولايات المتحدة الأمريكية الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز بمكتبه في السفارة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وقد رحب الأمير خالد بن سلمان بالدكتور السديس .والوفد المرافق له وتحدث عن الأعمال التي تقدمها السفارة السعودية لطلاب العلم المبتعثين ومرافقيهم من دعم ومساندة والتي تعتبر مرجع رئيسي لهم في الولايات المتحدة , بجانب بحث القضايا التي تهم عالمنا الاسلامي والعربي على حداً سواء.

وقد قدم الدكتور السديس للأمير خالد بن سلمان الشكر على حفاوة الاستقبال، مشيداً بالدور الذي تقدمه سفارة خادم الحرمين الشريفين في علاج وبحث جميع قضايا العالم العربي والإسلامي، مثمناً جهود الأمير خالد بن سلمان الطيبة التي يبذلها والتي أسهمت في دعم وتعزيز العلاقات التاريخية المتميزة التي تربط المملكة العربية السعودية بالولايات المتحدة الأمريكية، ومشيدا في الوقت ذاته بعمق ومتانة تلك العلاقة التي تشهد في الآونة الاخيرة المزيد من التطور والنماء وتعزيز دور المملكة في العالم العربي والإسلامية وذلك للارتقاء بها وتحقيق كل ما فيه خير ومصلحة للعالمين العرب والإسلامي .

الجدير بالذكر أن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وبتوجيه كريم من قبل القيادة الرشيدة قام بالمشاركة في مؤتمر (مؤتمر التواصل الحضاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الإسلامي)، حيث ألقى كلمة الافتتاحية للمؤتمر وترأس الجلسة الأولى المقامة في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.