تلقت «عكاظ» تعقيبا من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حول ما نشرته بعنوان «مقيم يشكو أوقاف جدة لديوان المظالم» في 15 رجب 1438، فندت فيه اتهام مقيم تقدم بشكوى لديوان المظالم ضد فرع الأوقاف في جدة، ذكر أنها تسببت في إيقاف خدماته وأسرته وتعطيل مصالحهم، وبين أن الأوقاف تطالبه بإيجارات سكنه منذ 1432 دون أن تبرم معه أي عقد، وأفاد في شكواه أنه يقطن في الشقة منذ 1425 مساعدةً من مالكتها الأصلية التي كانت ترفض تقاضي أي أجر منه.

بينما ردت الوزارة بأن الوقف عائد للمواطنة جيشية اليماني، وهو عبارة عن بناية مكونة من ثماني شقق، وجرى استلام الوقف من قبل إدارة المساجد في جدة بتاريخ 8 جمادى الآخرة 1431، وجرت مطالبة المذكور بسداد المبلغ المستحق كإيجار الشقة التي يقطنها، لكنه تقدم بالتماس يشرح فيه ظروفه المادية الصعبة، وجرى رفع التماسه للإدارة العامة للاستثمار ولم يوافق على طلبه، وعليه رفعت دعوى قضائية عليه بسداد المبلغ المطلوب وإخلاء الشقة.