أ ف ب (لاس فيغاس)

انتهى النزال المنتظر بين الكازاخستاني غينادي غينافيديتش غولوفكين، بطل العالم لوزن الوسط في تصنيف الجمعية العالمية والمجلس العالمي والاتحاد الدولي للملاكمة، والمكسيكي ساوول «كانيلو» ألفاريز السبت بالتعادل في لاس فيغاس، وسيضرب الملاكمان موعدا جديدا قريبا.

وللمرة الأولى منذ دورة الألعاب الأوليمبية في أثينا عام 2004 عندما نال فضية، لم ينزل غولوفكين عن الحلبة فائزا.

ودخل غولوفكين (35 عاما) المباراة دون هزيمة في 37 مباراة بينها 33 بالضربة القاضية، في حين حقق ألفاريز (27 عاما) تعادله الثاني مقابل 49 فوزا وخسارة واحدة.

واحتفظ غولوفكين بألقابه العالمية الثلاثة، بيد أن تعادل السبت كان بطعم المرارة، فالحكمة إديلاييد بايرد منحت التفوق بفارق كبير لألفاريز 118-110 ما خلف العديد من الانتقادات من قبل المراقبين والمشاهدين الذين أطلقوا العنان لانتقاداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي مباشرة عقب المباراة، لأنه وفي الوقت نفسه منح زميلها دايف موريتي التفوق لغولوفكين بنتيجة 115-113، فيما اعتبرهما الحكم الثالث دون تريلا متعادلين 114-114.

ومباشرة بعد الإعلان عن نتيجة نزالهما السبت، طالب ابيل سانشيز، مدرب غولوفكين، اللجنة الرياضية لنيفادا بفتح تحقيق ضد الحكمة بايرد «لمعرفة ما إذا كانت مؤهلة حقا للتحكيم في نزالات الملاكمة».

وقال: «أنا لا أفهم كل ما حدث، إنها ليست المرة الأولى التي يحدث معها ذلك»، مشيرا إلى سابقة مايو 2016 عندما اعتبرت السيدة بيرد أن الملاكم البريطاني أمير خان كان متفوقا على ألفاريز الذي فاز بالضربة القاضية، في حين اعتبر الحكمان الآخران المكسيكي متفوقا بشكل كبير.

ولم يخف غولوفكين دهشته، وقال أمام 22358 متفرجا بصالة «تي موبيل ارينا» أغلبهم ساند ألفاريز في يوم الاحتفال بعيد الاستقلال المكسيكي: «أعتقد أنني أستحق الفوز بهذا النزال، ولكن ليس لدي أي مانع لخوض مباراة ثأرية».

وأضاف: «كان نزالا جميلا، ولكن تنقيطي 110-118 شيء فظيع».

وفي نزاله الأول في لاس فيغاس الذي سيجلب له 15 مليون دولار، حظي الكازاخستاني، الملقب بـ«غ غ غ»، بمنافس من العيار الثقيل.