«عكاظ» (جدة، واشنطن)
جدد رئيس مجلس النواب الأمريكي بول رايان، اتهاماته لإيران بأنها ما زالت الراعي الأكبر للإرهاب الحكومي في العالم، ووصفها بأنها «قوة معادية» تعمل حاليا على زعزعة الاستقرار لدى جيرانها من خلال تصدير الإرهاب لهم. وأكد رايان خلال مقابلة مع وكالة «أسوشيتد برس» أمس الأول، أن إيران تنتهك الاتفاق النووي، لافتا إلى أنها تقوم بتصرفات كثيرة لا ينبغي أن تقوم بها وفقا لهذا الاتفاق. وقال إن النظام الإيراني يقوم بزعزعة الاستقرار في المنطقة ويفعل الكثير من الأمور خارج الاتفاق النووي خصوصا ما يتعلق بزيادة إنتاج الصواريخ والتجارب الباليستية، وتمويل الجماعات الإرهابية ونصب منظومات صواريخ في بلدان أخرى.

ويدرس مجلس النواب الأمريكي فرض عقوبات «غير نووية» ضد إيران بسبب استمرار دعمها للإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان ضد مواطنيها وتطوير البرنامج الصاروخي.