عكاظ (أوسلو)
قدم المركز العربي ـ الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي شكوى إلى منظمة الأمم المتحدة ضد دولة قطر بشأن نزعها الجنسية تعسفيا عن الشيخ طالب بن محمد بن لاهوم بن شريم آل مرة، إضافة إلى 54 شخصًا من عائلته.

وذكر المركز أنه قدم شكوى ونداء عاجلًا إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان ضد السُلطات القطرية بشأن نزع الجنسية بشكل غير طوعي عن ما يزيد على خمسين مواطنا قطريا ينتمون إلى قبيلة «آل مرة» دون أي سند قانوني حقيقي، مؤكدا أنه انتهاك صريح للمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بالحق في المواطنة والتجنس.

وأشار المركز إلى أن السُلطات القطرية أصدرت خلال شهر سبتمبر الجاري قرار نزع الجنسية قسرًا عن الشيخ طالب بن لاهوم وما يزيد عن خمسين فردًا آخرين من عائلته، إضافة إلى مصادرة أموالهم وممتلكاتهم بشكل تعسفي دون سند أي قانوني.

وطالب المركز المفوضية السامية لحقوق الإنسان ولجانها المعنية بالتدخل العاجل ومخاطبة السُلطات في قطر بضرورة مراجعة قراراتها التعسفية المناهضة للقانون الدولي بشأن نزع الجنسية من مواطنيها المقيمين على أراضيها ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم الخاصة على نحو مخالف للاتفاقيات والمواثيق الدولية، مؤكدًا ضرورة الضغط على قطر من أجل العدول عن قراراتها التعسفية واضطهادها المستمر لمواطنيها المنتمين إلى قبيلة «آل مرة» ومطالبتها بتطبيق التزاماتهما الدولية في هذا الشأن.