رويترز (لندن)
أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم (الخميس) أن حكومته تواصل تطوير سياستها تجاه إيران وستأخذ في الاعتبار تهديداتها الواسعة، إضافة لقدراتها النووية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمر بمراجعة لتأثير تعليق العقوبات على إيران على مصالح الأمن القومي الأمريكي. في أبريل الماضي، واصفاً الاتفاق النووري مع إيران بأنه "أسوأ اتفاق تم التفاوض عليه على الإطلاق".

وقال تيلرسون في مؤتمر صحفي في لندن بعد الاجتماع مع نظيره البريطاني بوريس جونسون "إدارة ترمب تواصل مراجعة وتطوير سياستها تجاه إيران".

وأضاف "الرئيس ترمب أوضح... علينا أن نأخذ في الاعتبار التهديدات الإيرانية في مجملها وليس فقط القدرات النووية لإيران".

وتابع أن إيران لم تف بشكل واضح بالتوقعات المترتبة على اتفاق 2015.