خالد العدل (بريدة)

أكملت إدارة مرور منطقة القصيم استعداداتها لبدء العام الدراسي الجديد ١٤٣٨/١٤٣٩هـ وفق خطة مرورية شاملة لمحافظات ومراكز منطقة القصيم منذ بداية اليوم الأول للعام الدراسي.

وأوضح مدير إدارة مرور منطقة القصيم العميد عبدالله بن ناصر المحترش بأن إدارة مرور منطقة القصيم قد استعدت لهذه المناسبة بأكثر من ٢٥٠ دورية مرور رسمية وسرية، وذلك للعمل وفق آلية وخطة مرورية تغطي كافه المدارس والجامعات بمدينة بريدة وباقي المحافظات بالمنطقة للعمل على تسهيل الحركة المرورية وإنسيابيتها، لدخول الطلاب والطالبات لمدارسهم دون عوائق مرورية.

وأضاف مدير مرور منطقة القصيم بأن الخطة المرورية سيتم تنفيذها من صباح اليوم الأول للعام الدراسي بمشاركة كافة ضباط وأفراد إدارة المرور بكافة الميادين والشوارع والتقاطعات الرئيسية الهامة، بهدف مراقبة وتسهيل الحركة المرورية لمستخدمي الطريق.

وأكد العميد المحترش أن المتابعة الميدانية للخطة المرورية تهدف أيضا إلى منع وقوع آي تجاوزات مرورية، أو مخالفات قد تسهم في إعاقة الحركة المرورية أو وقوع حوادث مرورية لا قدر الله في فترتي دخول وانصراف الطلاب والطالبات من المدارس .

كما أفاد العميد عبدالله المحترش بأنه سيتم إعادة برمجة الإشارات الضوئية بما يتوافق مع الحركة المرورية وكثافتها على التقاطعات الرئيسية ذات الكثافة العالية بالحركة المرورية من قبل رجال المرور يدويا، بما يسهل في انسيابية حركة السير على كافة المحاور والطرق بمدينة بريدة، مشيراً إلى وضع خطط مرورية مماثلة سيتم تنفيذها في كافة شعب وأقسام إدارة مرور منطقة القصيم للهدف ذاته.

وبين مدير ادارة مرور منطقة القصيم أن تلك الخطط المرورية والجهود المبذولة تأتي في إطار وتوجيه أمير منطقه القصيم ونائبه، ومتابعة مدير الإدارة العامة للمرور اللواء عبدالله الزهراني ومدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر الطالب.