«عكاظ» (المدينة المنورة)
أفادت وزارة البيئة والمياه والزراعة أن متابعة مخالفات الصهاريج الخاصة خارج حدود محطات الأشياب التابعة للإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة المدينة المنورة من مهمات الأمانة وإدارة المرور.

وذكرت الوزارة تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «صهاريج المدينة.. مصائب قوم عند قوم فوائد» في (26/‏‏10/‏‏1438)، أن الشكاوى التي تصلها من انقطاع المياه في المدينة المنورة، عادة ما تكون فردية، مرجعة المشكلة إلى ارتفاع بعض المنازل عن مستوى الأرض، أو لصغر الخزان الأرضي أو عدم توافره من الأساس، مؤكدة أنه يجري استقبال تلك الشكاوى وحلها مباشرة وفق كميات المياه المتاحة.

وأوضحت أن جميع الأشياب التابعة للإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة المدينة المنورة، تعمل على مدار الـ24 ساعة لتوفر وتوزع صهاريج المياه لجميع المواطنين الراغبين في الحصول على تلك الخدمة مع توفير العديد من الخدمات الإلكترونية التي تتيح توفير خدمة صهاريج المياه من خلال الاتصال الهاتفي أو الدفع المسبق، وكذلك إمكانية حجز الصهريج وإيصاله إلى العنوان المطلوب، في الوقت المناسب للمواطن، وجرى تطبيق تلك الأنظمة في شيب قباء الرئيسي.

وبينت أن الصهاريج الأهلية تنقسم لنوعين؛ الأول المعتمدة لدى الإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة المدينة المنورة التي لديها ملفات، موضحة أن تلك الصهاريج يجري متابعة مواصفاتها وإصدار تصاريح لها، ومتاح لها التعبئة من الأشياب التابعة للإدارة العامة لخدمات المياه في المنطقة، ويجري التأكد من التزام تلك الصهاريج من كتابة جميع البيانات الخاصة بها (السعر المعتمد، السعة الإجمالية بالمتر المكعب، رقم الاتصال في حال وجود شكوى 940.

ولفتت إلى أن النوع الثاني الصهاريج الخاصة، وتكون تابعة لأفراد أو شركات وليست معتمدة لدى الإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة المدينة المنورة ولا يسمح لها بالتعبئة من الأشياب التابعة للإدارة.