أ ف ب (فلوريدا)
روعت مشاهد الخراب الواسع الذي خلفه إعصار إيرما، أهالي جزر كيز في فلوريدا عند عودتهم إلى منازلهم أمس (الأربعاء)، فيما بدأت عملية هائلة لإعادة التيار الكهربائي إلى ملايين المواطنين في ثلاث ولايات أمريكية لا تزال محرومة من الكهرباء، وارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار إلى 12 قتيلا في أنحاء الولاية. وشاهد أهالي فلوريدا كيز منازل متنقلة مدمرة ومراكب جرفها الإعصار وأكوام من المخلفات، فيما بدأت الشرطة في إزالة الحواجز التي أقامتها على الطرق المؤدية إلى الجزر.

وأوضح مدير الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ بروك لونغ، أن «إيرما» تسبب في أضرار جسيمة في جزر كيز التي تبعد 195 كيلومترا قبالة السواحل الجنوبية لفلوريدا، والتي يقصدها محبو الرياضات البحرية وصيد الأسماك، مؤكدا أن 90% من منازل الأرخبيل دمرت أو أصيبت بأضرار بالغة. وعزل الإعصار كل جزر كيز تقريباً منذ اجتياحه لها في ساعة مبكرة الأحد الماضي موقعا فيها أسوأ الأضرار، فيما نجت نسبيا باقي أنحاء الولاية.