ار. تي (لندن)
تمكنت مجموعة من العلماء البريطانيين من تطوير طريقة فريدة تسرع من عملية ترميم كسور العظام الكبيرة الناجمة عن الحوادث، والتي تعد من أصعب المهمات التي تواجه الجراحين والأطباء نتيجة فقدان كتل كبيرة أو قطع من العظم تجعل من عملية ترميمه شبه مستحيلة خصوصا عند كبار السن، ما كان يجبرهم لتطعيم العظم الذاتي، أكد عدد من العلماء البريطانيين توصلهم إلى طريقة فريدة ستساعد على ترميم الكسور الكبيرة مستقبلا، دون الحاجة لعمليات الزراعة أو التجميل، إذ أوضحوا أنهم طوروا مادة هلامية جديدة من الكولاجين والخلايا الجذعية، يمكن حقنها مكان الكسور العظمية الكبيرة لترميمها.