واس (بريدة)
حث الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، جميع منسوبي التعليم بالمنطقة على مضاعفة الجهود والعمل على الارتقاء بهذا القطاع الهام الذي يخدم أبناء وبنات المنطقة، والعمل على مواكبة الجهود التي تبذل لتوفير جميع المرافق والخدمات والتجهيزات التي تخدم جميع الطلاب والطالبات في مختلف المراحل الدراسية.

وأكد أمير القصيم أهمية توجيه النشء إلى مكارم الأخلاق وإثراء الروح الوطنية وحب الوطن والانتماء إليه، وأن التعليم مهنة نبيلة ورسالة سامية، لها أبلغ الأثر في المجتمع، وأن القيادة تفخر دوماً بالتعليم ومنسوبيه وتضع ثقتها فيهم ببناء أجيال تواصل السير في طريق التنمية والحضارة، وأن لهم أهمية في موقعهم في إطار تربية النشء وما يتواكب ودورهم في المنظومة التنموية والحضارية والوطنية، منوها بما توليه الحكومة الرشيدة، من اهتمام ودعم بقطاع التعليم للرقي بمستوى أبناء الوطن بما يعود عليهم بالنفع والفائدة ويكونوا لبنة صالحة لأنفسهم ووطنهم، لافتاً إلى أن التعليم مرتكز أساس في تطور الدول.

كما أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أهمية توجيه الطلاب التوجيه السليم والحرص عليهم وتوعيتهم من الأفكار الهدامة والمنحرفة، وأثنى على دور الإدارة العامة ومنسوبيها في العملية التعليمية، مؤكداً على أهمية الاستعداد الجيد لبداية عام دراسي جديد، ينتظم فيه الطلاب والطالبات في مدارسهم، ويزاول مسئولو التعليم والمعلمون والمعلمات مهامهم التعليمية والتربوية.

جاء ذلك خلال لقاء أمير منطقة القصيم، في مكتبه بمقر ديوان الإمارة اليوم (الأربعاء)، مدير عام التعليم بالمنطقة عبدالله الركيان ، ومديري إدارات التعليم بمحافظات عنيزة، والرس والمذنب، والبكيرية، ومديري المكاتب التابعة للإدارة بالمنطقة، الذين قدموا للسلام عليه وتهنئته بعيد الأضحى.

واطلع الأمير الدكتور فيصل بن مشعل خلال اللقاء على استعدادات إدارات التعليم بالمنطقة للاحتفاء باليوم الوطني للمملكة الذي سيشارك فيه جميع منسوبي التعليم، ودورهم في بناء جيل صالح يحمل المواطنة الصادقة محصناً ضد الأفكار الموبؤة.

من جهته قدم مدير عام تعليم القصيم التهاني لأمير المنطقة على نجاح حج هذا العام، والدور الكبير الذي قدمته وبذلته حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد في سبيل خدمة ضيوف الرحمن، وأكد أن منسوبي ومنسوبات التعليم سيقفون سداً منيعاً لكل من يحاول النيل من أمن الوطن ومكتسباته واستقراره، وأنهم سيتصدون بقوة للفكر الضال والمنحرف.