رويترز (واشنطن)

سمحت المحكمة العليا الأمريكية للرئيس دونالد ترمب اليوم الثلاثاء بتنفيذ حظر واسع النطاق يمنع اللاجئين من أنحاء العالم من دخول الولايات المتحدة.

ووافقت المحكمة على طلب إدارة ترمب بوقف تنفيذ قرار محكمة استئناف اتحادية تقول وزارة العدل إن من شأنه أن يسمح بدخول ما يصل إلى 24 ألف لاجئ إلى الولايات المتحدة زيادة عن عدد المؤهلين للدخول.

ومنح حكم المحكمة العليا ترمب نصرا جزئيا مع استعدادها للنظر في أكتوبر تشرين الأول في دستورية أمر ترمب التنفيذي المثير للجدل.

كان ترمب وقع أمرا في السادس من مارس حظر دخول المسافرين من ست دول ذات أغلبية مسلمة- إيران وليبيا والصومال والسودان وسورية واليمن- لمدة 90 يوما ومنع دخول معظم اللاجئين لمدة 120 يوما في إجراء قال الرئيس الأمريكي إنه ضروري لمنع الهجمات الإرهابية.

وقيدت محاكم أمريكية نطاق الأمر التنفيذي بعد ذلك. وقالت الدائرة التاسعة بمحكمة الاستئناف في حكم أصدرته الأسبوع الماضي إن أجداد وجدات وعمات وخالات وأعمام وأخوال وأبناء خال وأبناء عم المقيمين بصورة مشروعة في الولايات المتحدة يجب إعفاؤهم من حظر ترمب دخول الوافدين من الدول الست ذات الأغلبية المسلمة إلى الولايات المتحدة.

ولم تطعن وزارة العدل على هذا الجزء من القرار. لكن الدائرة التاسعة قضت بأن سياسة ترمب بخصوص اللاجئين واسعة أكثر من اللازم وسمحت المحكمة بدخول اللاجئين من أرجاء العالم إذا حصلوا على عرض رسمي من وكالة لإعادة التوطين.

وطعنت وزارة العدل على ذلك وقبلت المحكمة العليا الطعن اليوم الثلاثاء. ولم يتسن الوصول إلى ممثل للمحامي العام في هاواي، الذي رفع الدعوى القضائية على الإدارة، للتعليق.