عبد الهادي الصويان (المدينة المنورة)
انتقد عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات في المدينة المنورة رفع بعض المدارس الأهلية رسوم الدراسة للعام الدراسي القادم، مقارنة بما كانت عليه العام الماضي، مطالبين الجهات المختصة بالتدخل لضبط الأمور وعدم ترك الحبل على الغارب، معتبرين رفع الرسوم غير مبرر.

وكانت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة أعلنت على موقعها الإلكتروني بيانا بالرسوم الدراسية للمدارس الأهلية والأجنبية (بنين – بنات) بعد اعتمادها من قبل وزارة التعليم، ليتمكن أولياء الأمور من الدخول عبر البوابة الإلكترونية للإدارة والاطلاع على الرسوم المعتمدة من قبل اللجنة الرئيسية بالوزارة، وإبداء التظلم في حال عدم مناسبة الزيادة في الرسوم لما تقدمه المدرسة الأهلية أو الأجنبية للطلاب والطالبات من تحسين للبيئة التربوية والتعليمية عبر استمارة التظلم في الموقع، أو مراجعة مكتب التعليم الأهلي، وتعبئة الاستمارة اللازمة، لتتم دراسة الطلب واتخاذ اللازم حياله.

من جهته، بين مصدر في لجنة التعليم الأهلي بالغرفة التجارية بالمدينة المنورة لـ«عكاظ» أن اللجنة تقوم بمتابعة المدارس الأهلية وعقد لقاءات مع ملاك المدارس قبل انطلاق العام الدراسي من كل عام، مطالبا أولياء الأمور المتضررين من رفع الرسوم بالتظلم عن طريق إدارة التعليم، منوهاً بأنه لم تطرأ أي ارتفاعات في رسوم الدراسة. أما في ما يخص معلمي العقود العاملين في المدارس الأهلية فقد أكد المصدر أن اللجنة تسعى جاهدة لتهيئة البيئة المناسبة لهم بما يضمن لهم الاستقرار.

من جهته، أشار مصدر بإدارة التعليم الأهلي بتعليم المدينة إلى أن هناك رابطا إلكترونيا خاصا بالتظلم والشكاوى المتعلقة بالرسوم الدراسية يمكن لأولياء الأمور من خلاله تعبئة تظلمهم حيال أي تجاوزات في هذا الجانب، وسيتم التعامل معه من قبل اللجنة بالإدارة وفقا للإجراءات المحاسبية الخاصة بالمدارس غير الملتزمة بقرارات الرسوم الصادرة لها.